رزق

مَالٌ يُؤْخَذُ مِنْ بيت مال المسلمين وَيُعْطَى لِشَخْصٍ فِيهِ مَصْلَحَةٌ لِلْمُسْلِمِينَ.

الرَّزْقُ اسْمٌ لِمَا يُفْرَضُ فِي بَيْتِ الْمَالِ مِنْ عَطَاءٍ مَالِيٍّ لِمَنْ يَصِلَ نَفْعُهُ لِلْمُسْلِمينَ كَالمُقَاتِلِينَ وَغَيْرِ المُقَاتِلِينَ كَالقُضَاةِ وَالْمُفْتِينَ وَالأَئِمَّةِ وَالْمُؤَذِّنِينَ وَغَيْرِهِمْ، بِقَدْرِ الْحَاجَةِ وَالْكِفَايَةِ سَواءً كَانَ كُلَّ شَهْرٍ أَوْ كُلَّ عامٍّ. وَتُصْرَفُ الأَرْزاقُ بِحَسَبِ المَصْلَحَةِ، وَأَخْذُ الرَّزْقِ عَلَى الْعَمَل لاَ يُخْرِجُهُ عَنْ كَوْنِهِ قُرْبَةً وَلاَ يَقْدَحُ فِي الإِخْلاَصِ.

بِكَسْرِ الرِّاءِ: كُلُّ مَا يُنْتَفَعُ بِهِ، وَالرَّزْقِ بِفَتْحِ الرَّاءِ: العَطَاءُ الدَّائِمُ، وَالرَّازِقُ: المُعْطِي، وَمِنْ مَعانِي الرِّزْقِ أَيْضًا: الكَسْبُ الهِبَةُ الصَّدَقَةُ.

يَرِدُ مُصْطَلَحُ (الرِّزْقِ) أَيْضًا فِي بَابِ الإِمامَةِ فِي الصَّلاةِ، وَكِتابِ الإِجَارَةِ، وَكِتابِ القَضَاءِ فِي بَابِ حُقوقِ القَاضِي وَأَعوانِهِ، وَكِتابِ السِّياسَةِ الشَّرعيَّةِ فِي بَابِ وَاجِباتِ الإِمام. وَيُطْلَقُ فِي كِتابِ الأَطْعِمَةِ وَغَيْرِهِ بِمَعْنَى: (كُلُّ مَا يَصِلُ إِلَى العَبْدِ مِنْ مَنْفَعَةٍ حِسِيَّةٍ كَانَتْ أَوْ مَعْنَوِيَّةٍ)، وَيُقَسَّمُ إِلَى رِزْقٍ مَمْلوكٍ كَطَعامِ العَبْدِ وَشَرابِهِ وَمِنْهُ مَا خَاصٌّ وَمُشْتَرَكٌ، وَإِلَى رِزْقٍ مَوْعودٍ، وَأَيْضًا يَنْقَسِمُ إِلَى رِزْقٍ حَلاَلٍ وَإِلَى رِزْقٍ حَرامٍ.

الرزق بِكَسْرِ الرِّاءِ: كُلُّ مَا يُنْتَفَعُ بِهِ مِنْ مَالٍ وَنَحْوِهِ، وَالجَمْعُ: أَرْزَاقٌ، وَالرَّزْقِ بِفَتْحِ الرَّاءِ: العَطَاءُ الدَّائِمُ، يُقَالُ: رَزَقَ يَرْزُقُ رَزْقًا أَيْ أَعْطَى وَوَهَبَ، وَالرَّازِقُ: المُعْطِي وَهُوَ اللهُ، وَكُلُّ مَا يَصِلُ إِلَى الجَوْفِ وَيُتَغَذَّى بِهِ فَهُوَ رِزْقٌ، وَمِنْ مَعانِي الرِّزْقِ أَيْضًا: الكَسْبُ، الهِبَةُ، الصَّدَقَةُ.

رزق

معجم مقاييس اللغة : 2/388 - مختار الصحاح : ص121 - الكليات : 279/3 - المعجم الوسيط : 342/1 - مقاييس اللغة : 388/2 - المغرب في ترتيب المعرب : ص319 - الأحكام السلطانية للماوردي : ص205 - الـمغني لابن قدامة : 417/6 - الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) : 411/5 -