تَعارُضُ

اخْتِلاَفٌ بَيْنَ دَلِيلَيْنِ فَأَكْثَرَ بِحَيْثُ يَقْتَضِي كُلُّ دَلِيلٍ خِلاَفَ مَا يَقْتَضِيهِ الآخَرُ في نظرِ المجتهدِ.

التّعارُضُ هو الاخْتِلافِ فِي الظَّاهِرِ لنظرِ المجتهدِ بَيْنَ الرِّوَايَاتِ، وًيُمْكِنُ دَفْعُ هَذَا التَّعارُضِ بِأُمورٍ: 1- الجَمْعُ بَيْنَ المُتَعَارِضَيْنِ إِنْ أَمكَنَ. 2- الأَخْذُ بِالنَّسْخِ عِنْدَ تَعَذُّرِ الجَمْعِ وَمعرفةِ المُتَقَدِّمِ وَالمُتَأَخِّرِ. 3- التَّرْجيحُ بَيْنَهُمَا بِالمُرَجِّحاتِ المُعْتَبَرَةِ. 4- التوقُّفُ عنِ العَمَلِ بأَحَدِ الحديثينِ أو النصَّينِ وَالانْتِقالُ إِلَى غَيْرِهِمَا مِنَ الأَدِلَّةِ.

التَّقابُلُ وَالتَّنَاقُضُ وَالتَّعاكُسُ، وأَصْلُهُ مِنَ العَرْضِ وَهُوَ الظُّهُورُ وَالبُرُوزُ، وَمِنْ مَعَانِي التًعارُضِ أَيْضًا: التّضَارُبُ والتَّنَاكُرُ والتَّمَانُعُ.

يَرِدُ مُصْطَلَحُ (تَعَارُضٍ) فِي بَابِ عِلَلِ الحَدِيثِ، وَبابِ قَواعِدِ الجَرْحِ وَالتَّعْدِيلِ، وَغَيْرِهَا. وَيُطْلَقُ أَيْضًا فِي مَواضِعَ عَدِيدَةٍ مِنَ العَقَيِدَةِ وَالفِقْهِ وَأُصولِهِ.

التَّقابُلُ، وَالمُعارَضَةُ: المُقَابَلَةُ، تَقُولُ: عَارَضْتُ الكِتَابَ بِالكِتَابِ أَيْ قَابَلْتُهُ، وَيَأْتِي التَّعَارُضُ بِمَعْنَى: التَّنَاقُضُ وَالتَّعاكُسُ، وَعَارَضَ فُلَانًا إِذَا نَاقَضَهُ فِي كَلَامِهِ، وأَصْلُ كَلِمَةِ التَّعارُضِ مِنَ العَرْضِ وَهُوَ الظُّهُورُ وَالبُرُوزُ، يُقَالُ: عَرَضَ الشَّيْءُ وَعَرِضَ يَعْرِضُ وَيَعْرَضُ عَرْضًا أَيْ ظَهَرَ وَبَرَزَ ، وَالعَرْضُ: خِلاَفُ الطُّولِ، وَالعَرَضُ: الـمَتَاعُ وَالـمَالُ وَنَـحْوِهِ؛ لِأَنَّهَا تَظْهَرُ وَتَزُولُ، وَسُمِّيَ التَّقَابُلُ تَعَارُضًا؛ لِأَنَّ كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُما يُعْطِي ظَهْرَهُ لِلْآخَرِ، وَمِنْ مَعَانِي التًعارُضِ أَيْضًا: التّضَارُبُ والتَّنَاكُرُ، والتَّمَانُعُ.

عَرَضَ

معجم مقاييس اللغة : 2/272 - المطلع على ألفاظ المقنع : (ص: 495) - العين : 272/1 - أثر علل الحديث في اختلاف الفقهاء : (ص: 152) - تيسير مصطلح الـحديث : ص71 - معجم مقاييس اللغة : 272/2 -