سُنَنٌ

مَا أُضِيْفَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَاصَّةً مِنْ قَوْلٍ أَوْ فِعْلٍ أَو تَقْرِِيْرٍ أَوْ صِفَةٍ.

الطَّرِيْقَةُ وَالسِّيْرَةُ حَسَنَةً كَانَتْ أَوْ قَبِيْحَةً، وَالطَّبيعَةُ، وَالوَجْهُ وَالقَصْدُ.

- يُرِدُ إِطْلَاقُ مُصْطَلَحِ السُّنَّةِ وَيُرَادُ بِهِ عِدَّةُ مَعَانٍ شَرْعِيَّةٍ أَوْ اصْطلاحِيَّةِ؛ وَمِنْ ذَلِكَ: 1- إِطْلاقُهَا عَلَى مَا أَمَرَ بِهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنَهى عَنْهُ وَنَدَبَ إِلَيْهِ قَوْلاً وَفِعْلاً مِمَّا لَمْ يَنْطِقْ بِهِ الكِتَابُ العَزِيْزُ؛ وَلِهَذَا يُقَالُ في أَدِلَّةِ الشَّرْعِ: الكِتَابُ وَالسُّنَّةُ، أَيْ: القُرْآنُ وَالحَدِيْثُ". 2- إِطْلاقُهَا في مُقَابَلَةِ البِدْعَةِ؛ فَيُقَالُ: فُلانٌ عَلَى سُّنَّةٍ، إِذَا عَمِلَ عَلَى وَفْقِ مَا عَمِلَ عَلَيْهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَيُقَالُ: فُلانٌ عَلَى بِدْعَةٍ، إِذَا عَمِلَ عَلَى خِلافِ ذَلِكَ". 3- إِطْلاقُ الـمُحَدِّثِيْنَ لَهَا عَلَى: "مَا أُثِرَ عَنْ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ قَوْلٍ أَوْ فِعْلٍ أَوْ تَقْرِيْرٍ أَوْ صِفَةٍ". 4- إِطْلاقُ الأُصُوْلِيِّيْنَ لَهَا عَلَى: "ما صَدَرَ عَنْ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ قَوْلٍ أَوْ فِعْلٍ أَوْ تَقْرِيْرٍ أَوْ هَمٍّ". 5- إِطْلاقُ الفُقَهَاءِ لَهَا عَلَى: مَا لَيْسَ بِوَاجِبٍ.

جَمْعُ سُنَّةٍ، وَهِيَ مَأْخُوْذَةٌ مِنْ قَوْلِهِمْ: سَنَّ فُلَانٌ سُنَّةً يَسُنُّهَا سُنَّاً، وَمَعْنَاهَا في اللُّغَةِ: الطَّرِيْقَةُ وَالسِّيْرَةُ حَسَنَةً كَانَتْ أَوْ قَبِيْحَةً؛ وَهِي مَأْخُوذَةٌ مِنْ السَّنَنِ وَهُوَ الطَّرِيق؛ يُقَالُ: خُذْ عَلَى سَنَنِ الطَّرِيقِ وَسُنَنِهِ وَسُنُنِهِ وَسِنَنِهِ، والسُّنةُ: الطَّبيعَةُ، وَالوَجْهُ وَالقَصْدُ؛ يُقَالُ: امْضِ عَلَى سُنَّتِكَ أَيْ: وَجْهِكَ وَقَصْدِكَ.

سنن

الزاهر في معاني كلمات الناس لابن الأنباري : (2/ 339) - جمهرة اللغة : (1/ 135) - تهذيب اللغة : (12/ 210 - 212) - حلية الفقهاء لابن فارس : (ص: 20) - المحكم والمحيط الأعظم : (8/ 417) - تاج العروس : (35/ 230) - المعجم الوسيط : (1/ 456) - الـمنهل الروي فـي مـختصر علوم الـحديث النبوي : (ص: 40) - الخلاصة في معرفة الحديث : (ص: 27) - الغاية في شرح الهداية في علم الرواية : (ص: 61) - فتح المغيث بشرح الفية الحديث : (1/ 26) - تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي : (1/ 217) - فتح الباقي بشرح ألفية العراقي : (1/ 95) -