أعْيَانٌ

الأَمْوَالُ الحَاضِرَةُ نَقْدًا كَانَتْ أَوْ غَيْرَهُ.

الأَعْيانُ تَشْمَلُ كُلَّ مَالٍ حَاضَرٍ مُشَاهَدٌ بِالعُيونِ غَيْرَ غَائِبٍ سَواءً كَانَ نَقْدًا أَوْ غَيْرَ نَقْدٍ كَسَائِرِ العُروضِ مِثْلُ: البَيْتُ وَالسَّيَّارَةُ وَنَحْوِهَا، وَيُقَابِلُهَا الدُّيونُ التِّي هِيَ أَموالٌ ثَابِتَةٌ فِي الذِمَّةِ.

جَمع عَيْنٍ، وَهِيَ المَالُ الحَاضِرُ، وَمَا ضُرِبَ مِنَ الدَّنَانِيرِ وَالدَّرَاهِمِ، وَأَصْلُ العَيْنِ: عُضْوٌ بِهِ يُبْصَرُ وَيُنْظَرُ، وَمِنْ مَعانِي الأَعْيانِ أَيْضًا: الأَنْفُسُ والأَشِقَّاءُ والأَشْرافُ.

يَرِدُ مُصْطَلَحُ (أَعْيانٍ) فِي أَبْوَابٍ مُخْتَلِفَةٍ كَمَا فِي كِتابِ البُيوعِ فِي بَابِ الرِّبَا وَالصَّرْفِ، وَبَابِ الإِجَارَةِ، وَالرَّهْنِ، وَالإِتْلاَفِ، وَالضَّمَانِ وَغَيْرِهَا. وَقَدْ يُطْلَقُ فِي كِتابِ البُيوعِ بِمَعْنًى أَخَصٍّ وَهُوَ: (الذَّهَبُ وَالفِضَّةُ). وَيَرِدُ أَيْضًا فِي كِتابِ الطَّهارَةِ فِي بَأبِ النَّجاساتِ وَيُرادُ بِهِ: (الذَّواتُ). وَيَرِدُ بِمَعْنَى: (الأَشِقَّاءُ) فِي كِتابِ المَوارِيثِ فِي بَابِ مِيراثِ الاخْوَةِ.

جَمع عَيْنٍ، وَهِيَ المَالُ الحَاضِرُ، وَمَا ضُرِبَ مِنَ الدَّنَانِيرِ وَالدَّرَاهِمِ، وَتُطْلَقُ العَيْنُ بِمَعْنَى: نَفْسُ الشَّيْءِ، كَقَوْلِ: جَاءَ فُلاَنٌ بِعَيْنِهِ أَيْ بِنَفْسِهِ، وَأَصْلُ العَيْنِ: عُضْوٌ بِهِ يُبْصَرُ وَيُنْظَرُ، وَتُجْمَعُ عَلَى أَعْيُنٍ وَعُيُونٍ وَأَعْيَانٍ، وَسُمِّيَ المَالُ الحَاضِرُ عَيْنًا؛ لِأَنَّهُ يُرَى بِحاسَةِ البَصَرِ، وَمِنْ مَعانِي الأَعْيانِ أَيْضًا: الأَشِقَّاءُ والأَشْرافُ.

عين

مقاييس اللغة : 199/4 - لسان العرب : 306/13 - مقاييس اللغة : 199/4 - المهذب : 277/1 - التعريفات للجرجاني : ص30 - شرح حدود ابن عرفة : ص392 - رد المحتار على الدر المختار : 25/4 - الفروق للقرافي : 133/2 - الفروق للقرافي : 133/2 -