زندقة

إِظْهارُ الإِسْلامِ، وإِخْفاءُ الكُفْرِ، وإبْطانُ الإلحادِ.

الزَّنْدَقَةُ: هي إِظْهارُ الإسْلامِ وأرْكانِهِ مِن صَلاةٍ وصِيامٍ وحَجٍّ ونَحْوِها، مع إِخْفاءِ الكُفْرِ في الباطِنِ، سَواء كان الكُفْرُ بِاعْتِقادِ المَجوسِيَّةِ الفارِسِيَّةِ، أو الدَّهْرِيَّةِ، أو غَيْرَ ذلك، وسَواء كان الزِّنْديقُ في باطِنِهِ يَهُودِيًّا أو نَصْرانِيًّا أو مُشْرِكاً أو وثَنِيًّا، وسَواء كان مُعَطِّلًا لِلخالِقِ ولِلنُّبُوَّةِ، أو لِلنُّبُوَّةِ فقَط، أو لِنُبُوَّةِ نَبِيِّنا صلَّى الله عليه وسلَّم فقط.

عَدَمُ الإِيمانِ بِالآخِرَةِ ووَحْدانِيَّةِ الخالِقِ، يُقال: تَزَنْدَقَ فُلانٌ، أيْ: صارَ زِنْدِيقاً، وتأتي بِمعنى عَدَمِ التَّدَيُّنِ بِدِينٍ، والقَوْلِ بِدَوامِ الدَّهْرِ، وأَصْلُها: الضِّيقُ، وقِيل: الزَّنْدَقَةُ لَفْظٌ فَارِسِيٌّ مُعَرَّبٌ.

يَرِد مُصْطلَح (زَنْدَقَة) في الفِقْهِ في عِدَّة مواضِع، منها: كِتاب الوَقْفِ، باب: شُروط الوَقْفِ، وفِي كِتاب البَيْعِ، باب: شُروط البَيْعِ، عند الكلامِ عن حُكْمِ بَيْعِ كُتُبِ الزَنْدَقَةِ. ويُطْلَقُ في عِلمِ العَقِيدَةِ في باب: الفِرَق والأدْيان، ويُراد به: الإلْحادُ وعَدَمُ التَّدَيُّنِ بِدِينٍ، أو القَوْلُ بِبَقاءِ الدَّهْرِ. كما يُطلَق على الثَّنَوِيَّةِ أو المانَوِيَّةِ الذين يقولون بالنُّورِ والظُّلْمَةِ، أو مَن يَقول بِخلقِ القرآن، أو على مَن بَدَّلَ دِينَه وأحدَثَ فيه، أو على مَن قال بِأنَّ النُّبُوَّةَ مُكتَسَبَةٌ لا تَنقَطِع.

عَدَمُ الإِيمانِ بِالآخِرَةِ ووَحْدانِيَّةِ الخالِقِ، يُقال: تَزَنْدَقَ فُلانٌ، أيْ: صارَ زِنْدِيقاً، وأَصْلُها: الضِّيقُ، ومنه سُمِّيَ الزِّنْدِيقُ زِنْديقاً؛ لأنّه ضَيَّقَ على نَفْسِهِ؛ فَجَحَدَ الشَّرِيعَةَ واليَوْمَ الآخِرَ، وتأتي بِمعنى: عَدَم التَّدَيُّنِ بِدِينٍ، والقَوْل بِدَوامِ الدَّهْرِ، والعَرَبُ تُعَبِّرُ عنها بِالإلْحادِ، وقِيلَ: الزَّنْدَقَةُ لَفْظٌ فَارِسِيٌّ مُعَرَّبٌ، كأَنَّ أَصله " زَنْدَو"، الدّالة على كِتابِ الفُرسِ المُقدَّسِ عندهم الذي يُقال له بِالفارِسِية:" الزندوفستا ". أو مِن " زَنْدِ كِرَايْ "، أَي: القولُ بِدَوامِ بقاءَ الدَّهْرِ.

زندق

العين : (5/255) - تهذيب اللغة : (9/297) - المحكم والمحيط الأعظم : (6/616) - مختار الصحاح : (ص 138) - لسان العرب : (10/147) - تاج العروس : (25/418) - حاشية ابن عابدين : (3/292) - حاشية الدسوقي على الشرح الكبير : (4/306) - شرح حدود ابن عرفة : (ص 391) - نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج : (7/398) - الـمغني لابن قدامة : (2/266) - معجم لغة الفقهاء : (ص 234) - التعريفات الفقهية : (ص 109) - الملل والنحل : (1/244) - مفاتيح العلوم : (ص 56) - مصطلحات في كتب العقائد : (ص 92) -