تَعْيِينٌ

جَعْلُ الشَّيْءِ مُتَمَيِّزاً عن غَيْرِهِ؛ بِحيث لا يُشارِكُهُ سِواهُ، كَتَخْصِيصِ النِّيَّة في الصَّلاةِ ظُهْراً أو عَصْراً أو غَيْرَ ذلك.

التَّعْيِينُ: هو تَخْصِيصُ الشَّيْءِ مِن الجُمْلَة، أو هو: ما بِه امْتِيازُ الشَّيْءِ عن غَيْرِهِ بحيث لا يُشارِكُه فيه غَيْرُه، ومن ذلك: أن يَنْوِيَ المُصلِّي صَلاةً مُعَيَّنَةً؛ لِتَمْتازَ عن سائِرِ الصَّلَواتِ، وذلك إذا كانت الصَّلاةُ فَرْضاً اتِّفاقاً، أمّا السُّنَنُ ذَواتُ الوَقْتِ أو السَّبَبِ، ففي وُجُوبِ تَعْيِينِها في النِّيَّةِ خِلافٌ بين الفقهاء.

التَّعْيِينُ: التَّخْصِيصُ لِلشَّيْءِ مِن بَيْنِ أمثالِهِ، وعَيْنُ الشَّيْءِ: نفْسُه وذاتُهُ.

يَرِد مُصطَلح (تَعْيِين) في الفقه في عدَّة مواطِن، منها: كتاب الصِّيام، باب: شروط الصِّيام، ويُراد به: تخصِيص النِّيَّةِ في كُلِّ صَوْمٍ واجِبٍ مِن رَمَضانَ أو قَضاءٍ أو كَفَّارَةٍ أو نَذْرٍ. ويَرِد في كتاب البيوع، باب: الخيار في البيع، عند الكلام على خِيار التَّعْيِين، ويُراد به: أن يَشْتَرِيَ أحَدَ الشَّيْئَيْنِ على أن يَتِمَّ تَعْيِينُ المَعقُودِ عليه مِنهُما فيما بَعْد. ويَرد في باب: السَّلم أيضاً، ويُراد به: تَعْيِينِ الأَجَلِ بِالنِّسْبَةِ لِلْمُسَلَّمِ فِيهِ في بَيْعِ السَّلَمِ إذا كان مُؤَجَّلاً، وتَعْيِين مَكانِ التَّسلِيمِ. ويَرِد أيضاً في باب: شروط البيع عند الكلام على تَعْيِين المَبِيعِ والثَّمَنِ. وفي باب: الوَكالَةِ، كأن يقول البائع لِمَن وكَّلَه: بِعْ لِشَخْصٍ مُعَيَّنٍ، فعليه أن يَتَقَيَّدَ بهذا التَّعْيِينِ. وفي باب: الإجارة عند الكلام على حُكمِ تَعْيِينِ نَوْعِ المَنْفَعَةِ فِي الإجارَةِ وتَعْيِينِ المُدَّةِ فِيها. كما يَرِد في كتاب الطّلاق، باب: أحكام الطّلاق، كأن يقول رَجُلٌ لِزَوْجَتَيْهِ: إِحْداكُما طالِقٌ، ونَوَى واحِدَةً بِعَيْنِها طَلُقَتْ، ويَلْزَمُهُ التَّعْيِينُ. وفي كتاب القضاء، باب: الدَّعاوى والبيِّنات، عند الكلام على شروط الدَّعوى، ومنها: أن يكون المُدَّعَى بِه مَعْلُوماً مُعَيَّناً؛ لِيَتَمَكَّنَ الحاكِمُ مِن الإِلْزامِ بِه إذا ثَبَتَ. ويُطلَق عند الأصوليين، باب: الأحكام الشَّرعِيَّة في مُقابَلَة التَّخْيِيرِ.

التَّعْيِينُ: مَصْدَرُ عَيَّنَ، ومعناه: التَّخْصِيصُ لِلشَّيْءِ مِن بَيْنِ أمثالِهِ، يُقال: عَيَّنْتُ الشَّيْءَ تَعْيِيناً: إذا خَصَّصْتَهُ مِن بين أمثالِهِ، ويُقال: أَتَيْتُ فلاناً فما عَيَّنَ لي بِشَيْءٍ وما عَيَّنَنِي بِشَيءٍ، أي: ما أَعْطانِي شَيْئاً. وتَعَيَّنَ عليه الشَّيْءُ: إذا لَزِمَهُ بِعَيْنِهِ، وعَيْنُ الشَّيْءِ: نفْسُه وذاتُهُ.

عين

تهذيب اللغة : (3/130) - مقاييس اللغة : (4/199) - مختار الصحاح : (ص 323) - لسان العرب : (13/309) - تاج العروس : (35/463) - بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع : (1/127) - جواهر الإكليل : (1/46) - مغني الـمحتاج فـي شرح الـمنهاج : (1/148) - الـمغني لابن قدامة : (1/464) - التوقيف على مهمات التعاريف : (ص 102) - معجم لغة الفقهاء : (ص 137) - المستصفى : (1/27) - التعريفات للجرجاني : (ص 102) - دستور العلماء : (2/67) - القاموس الفقهي : (ص 125) - التعريفات الفقهية : (ص 90) - الموسوعة الفقهية الكويتية : (13/40) -