نزاهة

البُعْدُ عَنِ القَبَائِحِ وَتَرْكُ الشُّبُهَاتِ.

النَّزاهَةُ عِبَارَةٌ عَنْ تَجَنُّبِ كُلِّ مَا يُخِلُّ بِمُرُوءَةِ المُسْلِمِ وَيُقَلِّلُ مِنْ قِيمَتِهَا، وَهِيَ قِسْمَانِ: الأَوَّلُ: البُعْدُ عَنِ القَبَائِحِ وَالمَطَامِعِ الدَّنِيَّةِ. الثَّانِي: البُعْدُ عَنْ مَوَاقِعِ الرِّيبَةِ وَالتُّهْمَةِ.

البَراءَةُ، وأصْلُ النَّزْهِ: البُعْدُ، يُقَالُ: نَزُهَ الرَّجُلُ أَيْ بَعُدَ، وَمِنْ مَعانِي النَّزاهَةِ أَيْضًا: السَّلاَمَةُ والقَدَاسَةُ والطَّهارَةُ.

يَرِدُ مُصْطَلَحُ (النَّزاهَةِ) فِي كِتابِ الزَّكاةِ فِي بَابِ مَصارِفِ الزَّكاةِ، وَكِتابِ البُيوعِ فِي بَابِ آدَابِ الكَسْبِ. وَيُطْلَقُ فِي الأَخْلاَقِ فِي بَابِ طَلَبِ العِلْمِ، وَغَيْرِهِ.

البَراءَةُ، وَالتَّنْزِيهُ: التَّبْرِئَةُ، يُقال: نَزَّهْتُ عِرْضَهُ أيْ بَرَّأتُهُ مِن العَيْبِ، وأصْلُ النَّزْهِ: البُعْدُ، يُقَالُ: نَزُهَ الرَّجُلُ يَنْزَهُ نَزْهًا وَنَزاهَةً أَيْ بَعُدَ، والتَّنَزُّهُ: التَّباعُدُ، ونزَّهَ نفسَهُ عن القَبِيحِ أيْ أَبْعَدَهَا عَنْهُ، وتَنزِيهُ اللهِ تعالى: تَبْعِيدُهُ عن النَّقائِصِ، وَمِنْ مَعانِي النَّزاهَةِ أَيْضًا: السَّلاَمَةُ والقَدَاسَةُ والطَّهارَةُ.

نزه

مقاييس اللغة : 5/ 418 - التعريفات للجرجاني : ص240 - أدب الدنيا والدين : ص314 - مقاييس اللغة : 418/5 - معجم مقاليد العلوم في التعريفات والرسوم : ص205 -