وَرَعٌ

اجْتِنَابُ كُلِّ مَا يَضُرُّ الإِنْسَانَ فِي دِينِهِ.

الوَرَعُ صِفَةٌ جَلِيلَةٌ فِي العَبْدِ وَدَرَجَةٌ مِنْ أَعْلَى دَرَجَاتِ الإيمَانِ، وَهُوَ عَلَى ثَلاَثَةِ أَقْسَامٍ: 1- وَرَعٌ عَنِ المَكْرُوهَاتِ وَالمُحَرَّمَاتِ. 2- وَرَعٌ عَنِ المشكُوك فيه وَالمُشْتَبِهَاتِ وَكُلِّ مَا لاَ يُعْرَفُ حُكْمُهُ. 3- وَرَعٌ عَنِ الإِكْثَارِ مِنَ المُبَاحَاتِ، وَهِيَ الَّتِي تُشْغِلُ عَنْ طَاعَةِ اللهِ.

الكَفُّ والانْقِبَاضُ، وَمِنْ مَعَانِي الوَرَعِ أَيْضًا: الوِقَايَةُ والمنعُ والتَحَرُّجُ.

يَذْكُرُ الفُقَهَاءُ مُصْطَلَحَ الوَرَعِ فِي مَوَاطِنَ عَدِيدَة ٍمِنْهَا: كِتَابُ الصَّلاَةِ فِي بَابِ شُرُوطِ الإِمَامِ، وَكِتَابُ الأَطْعِمَةِ فِي بَابِ الأَطْعِمَةِ المُحَرَّمَةِ، وَكِتَابُ الأَيْمَانِ فِي بَابِ الحِنْثِ فِي اليَمِينِ، وَكِتَابِ القَضَاءِ فِي بَابِ الشَّهَادَةِ، وَغَيْرُهَا.

الكَفُّ والانْقِبَاضُ، يُقَالُ: وَرِعَ يَرِعُ وَرَعًا وَرِعَةً أَيْ كَفَّ، وَالتَّوْرِيعُ: مَنْعُ الغَيْرِ وَدَفْعُهُ عَنِ الشَّيْءِ، تَقُولُ: وَرَّعَ الغَنَمَ عَنِ المَاءِ إِذَا مَنَعَهَا عَنْهُ، وَمِنْهُ سُمِّيَ الضَّعِيفُ الجَبَانُ وَرِعًا؛ لِتَرْكِهِ التَّقَدُّمَ ، وَالجَمْعُ: أَوْراعٌ، وَمِنْ مَعَانِي الوَرَعِ أَيْضًا: الوِقَايَةُ والتَحَرُّجُ.

وَرِعَ

معجم مقاييس اللغة : (100/6) - تاج العروس : (313/22) - معجم مقاييس اللغة : (6 /100) - التعريفات للجرجاني : (ص252) - مدارج السالكين : (10/2) - الكليات : ص944 - مجموع فتاوى ابن تيمية : 10 /511 - الفوائد : ص118 - مجموع فتاوى ابن تيمية : 10 /512 -