كُـرْهٌ

البُغُضُ الحاصِلُ في القَلْبِ لأَمرٍ مِن الأمورِ، كبُغضِ أحَدِ الزَّوْجَينِ للآخَرِ؛ لِسوءِ الخُلُقِ، أو قُبْحِ المَنظَرِ، أو نحوِ ذلك.

الكُرْهُ: البُغْضُ، وهو على ضَرْبَيْنِ: أَحَدُهُما: ما يُعافُ مِن حيث الطَّبْعُ. والثَّانِي: ما يُعافُ مِن حيث العَقْلُ أو الشَّرْعُ. ومِن صُورِ الكُرْهِ: ما يَحصُلُ مِن بُغضِ الرَّجلِ لِزوجَتِهِ؛ لِدَمامَةٍ أو سُوءِ خُلُقٍ أو سُوءِ عِشْرَةٍ مِن غَيْرِ ارْتِكابِ فاحِشَةٍ أو نُشُوزٍ؛ فإنَّه يُنْدَبُ له احْتِمالُها وعَدَمُ فِراقِها، وأمَّا إذا كَرِهَها لِكَوْنِها غَيْرَ عَفِيفَةٍ أو لِتَفْرِيطِها في حُقُوقِ الله تعالى الواجِبَةِ عليها كالصَّلاةِ ونَحْوِها ولا يُمْكِنُهُ إِجْبارُها عليها، فلا يَنْبَغِي له إِمْساكُها؛ لأنّ فيه نَقْصاً لِدِينِهِ، ولا يَأْمَنُ إِفْسادَها لِفِراشِهِ وإِلْحاقَها به وَلَداً ليس هو مِنْهُ، أو تفريطَها فِي تربيةِ ولدِهِ، وإذا كَرِهَت المَرْأَةُ زَوْجَها لِقُبْحِ مَنْظَرٍ أو سُوءِ عِشْرَةٍ أو كِبَرِ سِنِّه أو ضَعْفِهِ وخَشِيَت ألّا تُؤَدِّيَ حَقَّ الله في طاعَتِهِ جازَ لَها أن تُخالِعَهُ بِعِوَضٍ تَفْتَدِي بِهِ نَفْسَها مِنْهُ.

الكُرْهُ: البُغْضُ، والمَكْرُوهُ: المَبْغُوضُ، وضِدُّه: المَحَبَّةُ والرِّضا. وأَصْلُ الكلِمَةِ يَدُلُّ على المَشَقَّةِ والشِّدَّةِ.

يُطلق مُصطَلح (كُرْه) في الفقه في كتاب الصَّلاة، باب: الإمامة في الصّلاة، وباب: صلاة الجماعَة، ويُراد به: البُغْضُ الذي يَقَعُ مِن كُلِّ المْأمُومِينَ أو أَكْثَرِهِم أو مِن ذَوِي الفَضْلِ مِنْهُم للإمامِ الذي يَؤمُّ في الصَّلاةِ؛ لِسَبَبٍ شَرْعِيٍّ، كَخَلَلٍ في دِينِه أو صَلاتِه، أو فَسادٍ فيه، أو نحو ذلك. ويُطلَق في علم الفقه والعقيدة، ويُراد به: مُطلَق البُغضِ، ويعتَريه الأحكام الخَمسَةِ.

الكُرْهُ -بضَمِّ الكافِ وفَتْحِها-: البُغْضُ، يُقال: كَرِهَ الشَّيْءَ، يَكْرَهُهُ، كَراهَةً: إذا أَبْغَضَهُ ولم يُرِدْهُ، والمَكْرُوهُ: المَبْغُوضُ، وضِدُّه: المَحَبَّةُ والرِّضا، وأَصْلُ الكلِمَةِ يَدُلُّ على المَشَقَّةِ والشِّدَّةِ، فيُقال: فَعَلَ ذلك على كُرْهٍ، أي: على مشقَّةٍ، ومِنْهُ سُمِّيَت الحَرْبُ كَرِيهَةً، والمَكارِهُ: الشَّدائِدُ، والمَكْرُوهُ: ما يَكْرَههُ الإنْسانُ ويَشُقُّ عليه. ومِن معانِيه أيضاً: القُبْحُ والقَهْرُ.

كره

تهذيب اللغة : (6/10) - مقاييس اللغة : (5/172) - المحكم والمحيط الأعظم : (4/136) - قواعد الأحكام في مصالح الأنام : (1/329) - شرح العقيدة الطحاوية : (2/546) - مختار الصحاح : (ص 269) - لسان العرب : (13/345) - بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع : (3/95) - الاختيار لتعليل المختار : (3/121، و3/156) - المهذب : (2/71) وما بعدها - الـمغني لابن قدامة : (7/97) - التوقيف على مهمات التعاريف : (ص 281) - الموسوعة الفقهية الكويتية : (34/231) - معجم لغة الفقهاء : (ص 380) - معجم المصطلحات والألفاظ الفقهية : (3/145) -