سُجود التِّلاوة

السُّجُودُ النَّاشِئُ عَنْ قِرَاءَةِ أَوْ اسْتِمَاعِ آيَةٍ فِيْهَا سَجْدَةٌ.

سُجُود التِّلَاوَة: هُوَ السُّجُودُ الَّذِي سَبَبُ حُصُوْلِهِ تِلَاوَةُ أَوْ اسْتِمَاعُ آيَةٍ مِنْ أَرْبَعَ عَشْرَةَ آيَةً مِنْ الْقُرْآنِ هِيَ عَزَائِمُ السُّجُوْدِ أَيْ: مَا أُمِرَ بِالسُّجُوْدِ عِنْدَهَا، وَإِضَافَةُ السُّجُودِ إِلَى التِّلَاوَةِ مِنْ قَبِيْلِ إِِضَافَةِ الْمُسَبّبِ إِلَى السَّبَبِ كَسُجُوْدِ السَّهْوِ.

يَرِدُ إِطْلاقُ مُصْطَلَحِ سُجُوْدِ التِّلاوَةِ في كُتُبِ التَّفْسِيْرِ وَأَحْكَامِ القُرْآنِ وَعُلُوْمِهِ عِنْدَ الكَلامِ عَلَى حُكْمِ سُجُوْدِ التِّلاوَةِ وَعَدَدٍ سَجَدَاتِ القُرْآنِ، وَحُكْمِ الرُّكُوعِ عَنْ سُجُودِ التِّلَاوَةِ. وَيَرِدُ إِطْلاقُ هَذَا الـمُصْطَلَحِ في كُتُبِ الفِقْهِ في كِتَابِ الصَّلاةِ؛ بَابِ سُجُوْدِ التَّلاوَةِ عِنْدَ الكَلامِ عَلَى سُجُوْدِ التِّلاوَةِ وَتَفْصِيْلِ الأَحْكَامِ الـمُتَعَلِّقَةِ بِهِ.

معجم مصطلحات علوم القرآن : ص95 - معجم علوم القرآن : ص165 - المقدمات الأساسية في علوم القرآن : ص536 - معجم علوم القرآن : (ص: 165) - المقدمات الأساسية في علوم القرآن : (ص: 536 _ 537) - جامع العلوم في اصطلاحات الفنون : (2/ 119) - البناية شرح الهداية : (2/ 654) - التعريفات الفقهية : (ص: 112) - معجم لغة الفقهاء : (ص: 241) - الموسوعة الفقهية الكويتية : (24/ 212) - جامع العلوم في اصطلاحات الفنون : (2/ 119) -