أَوْسَاطُ الـمُفَصَّلِ

سُوَرُ القُرْآنِ التِّي تَبْدَأُ مِنْ أَوَّلِ سُورَةِ النَّبَأِ إِلَى آخِرِ سُورَةِ الضُّحَى.

يُقَسَّمُ القُرْآنُ الكَرِيمُ إِلَي أَرْبَعَةِ أَقْسَامٍ: السَّبْعِ الطِّوَالِ والمِئينَ والمَثَانِي والمُفَصَّلِ. وَالمُفَصَّلُ هُوَ سُوَرُ القُرْآنِ القَصِيرَةُ التِّي كَثُرَ الفَصْلُ بَيْنَهَا بِالبَسْمَلَةِ، سُمِّيَ مُفَصَّلًا لِكَثْرَةِ فَوَاصِلِهِ، وَقِيلَ لِقِلَّةِ المَنْسُوخِ مِنْهُ، وَيُسَمَّى أَيْضًا: المُحْكَمَ، وَلِلْمُفَصَّلِ: طِوَالٌ وَأَوْسَاطٌ وَقِصَارٌ، فَطِوَالُهُ مِنْ أَوَّلِ سُورَةِ قَ إِلَى آخِرِ سورَةِ عَمَّ، وقيلَ أولِها، وَأَوْسَاطُهُ مِنْ أَوَّلِ سُورَةِ عَمَّ إِلَى آخِرِ سُورَةِ الضُّحَى، وقيلَ أولِها، وَقِصَارُهُ مِنْ أَوَّلِ سُورَةِ الشَّرْحِ إِلَى آخِرِ الْقُرْآنِ.

يَرِدُ إِطْلاَقُ لَفْظُ (أَوْسَاطِ المفصَّلِ) فِي بَابِ الرَّسْمِ العُثْمَانِي، وَبَابِ أَنْواعِ عُلُومِ القُرْآنِ. وَيُطْلَقُ أَيْضًا فِي الفِقْهِ فِي كِتَابِ الصَّلاَةِ فِي بَابِ القِراءَةِ فِي الصَّلاَةِ.

الإتقان في علوم القرآن : 222/1 - مباحث في علوم القرآن : (ص: 146) - معجم علوم القرآن : (ص: 273) - مباحث في علوم القرآن : (ص: 146) - معجم علوم القرآن : (ص: 273) - الإتقان في علوم القرآن : 180/1 - فتح الباري شرح صحيح البخاري : 249/2 -