مُحَاصَّةٌ

قِسْمَةُ مَالٍ مُعَيَّنٍ بَيْنَ أَشْخَاصٍ بِحَسَبِ حَقِّ كُلِّ وَاحِدٍ فِيهِ.

المُحَاصَّةُ نَوْعٌ مِنَ القِسْمَةِ الخَاصَّةِ لِلْمَالِ فِي حَالِ عَدَمِ كِفَايَتِهِ لِجَمِيعِ أَصْحابِهِ الشُّرَكَاءِ فِيهِ، فَمَثَلاً: رَجُلٌ أَفْلَسَ وَعَلَيْهِ حُقوقٌ لِأَشْخاصٍ وَلَدَيْهِ مَالٌ لاَ يَكْفِي، فَنَقومُ بِقِسْمَةِ مَالِهِ وَإِعْطاءِ كُلِّ وَاحِدٍ نِسْبَةً مُعَيَّنَةً مِنْ هَذَا المَالِ بِحَسَبِ مِقْدارِ حَقِّهِ، فَلَوْ كَانَ مَالُهُ يُساوِي: 40 رِيَالاً، وَكانَ عَلَيْهِ لِوَاحِدٍ 100 وِلِلثَّانِي 30 وِلِلثَّالِثِ 20 وِلِلرَّابِعِ 10، فَمَجْموعُ الدُّيونِ هُوَ 160، فَنَضْرِب لِصَاحِبِ المِائَةِ فِي أَرْبَعينَ وَنُقَسِّمُ عَلى مِائَةِ وَسِتِّينَ، والنَّاتِجُ: 25 رِيالاً هو نَصِيبُ الأَوَّلِ، وَهَكَذَا.

المُقَاسَمَةُ، وَالحِصَّةُ: النَّصِيبُ، وَأَصْلُ كَلِمَةِ المُحَاصَّةِ مِنَ الحَصْحَصَةِ وَهِيَ ظُهورُ الشَّيْءِ، يُقَالُ: حَصْحَصَ الحَقُّ أَيْ بَانَ وَظَهَرَ.

يَذْكُرُ الفُقَهَاءُ المُحَاصَّةَ فِي كِتابِ القَرْضِ فِي بَابِ أَحْكامِ القَرْضِ، وَكِتابِ الإِفْلاسِ فِي بَابِ ضَمانِ الغُرَماءِ، وَكِتابِ الوَصِيَّةِ فِي بَابِ أَحْكامِ الوَصِيَّةِ.

المُقَاسَمَةُ، يُقَالُ: حَاصَّهُ مُحَاصَّةً وَحِصَاصًا إِذَا قَاسَمَهُ، وَهِيَ مُفَاعَلَةٌ مِنَ الحِصَّةِ وَهِيَ النَّصِيبُ وَالجُزْءُ مِنَ الشَّيْءِ، وَتَحَاصَّ الْقَوْمُ أَيِ أَخَذُوا حِصَصَهُمْ، وأَحَصَّهُ إِذَا أَعْطَاهُ نَصِيبَهُ، وَأَصْلُ كَلِمَةِ المُحَاصَّةِ مِنَ الحَصْحَصَةِ وَهِيَ ظُهورُ الشَّيْءِ، يُقَالُ: حَصْحَصَ الحَقُّ يُحَصْحِصُ حَصْحَصَةً أَيْ بَانَ وَظَهَرَ، وَسُمِّيَتْ القِسْمَةُ مُحَاصَّةً؛ لِأَنَّ بِهَا يَظْهَرُ نَصِيبُ كُلِّ شَرِيكٍ.

حصص

الصحاح : 12/2 - لسان العرب : 16/7 - لسان العرب : 16/7 - المغرب في ترتيب المعرب : 207/1 - طلبة الطلبة في الاصطلاحات الفقهية : ص292 - المطلع على ألفاظ المقنع : ص414 - مغني الـمحتاج فـي شرح الـمنهاج : 150/2 - حاشية الدسوقي مع الشرح الكبير : 271/3 - رد المحتار على الدر المختار : 189/5 -