مُحَابَاةٌ

تَخْصِيصُ شَخْصٍ بِمُعَامَلَةٍ دُونَ الآخَرِينَ بِقَصْدِ نَفْعِهِ.

المُحَابَاةُ نَوْعٌ مِنَ التَّبَرُّعِ الخَفِيِّ بِالشَّيْءِ فِي عَقْدٍ مِنْ العُقُودِ، كَبَيْعِ الشَّيْءِ بِأَقَلَّ مِن قِيمَتِهِ أَوْ شِرائِهِ بِأَكْثَرَ مِنْ قِيمَتِهِ، أَوْ بِتَعْجِيلِ الْعِوَضِ الآجِلِ، أَوْ بِتَأْجِيلِ الْعِوَضِ الْعَاجِلِ؛ مِمَّا يُمَثِّلُ فَائِدَةً خَاصَّةً أَرَادَ أَحَدُ الْمُتَعَامِلَيْنِ أَن يَنفَعَ بِهَا الطَّرَفَ الآخَرَ عَلَى وَجْهِ الخُصُوصِ.

الإِعْطَاءُ بِدونِ مُقابِلٍ، وَالحِبَاءُ: العَطَاءُ، وَأَصْلُ كَلِمَةِ المُحَابَاةِ مِنَ الحَبْوِ وَهُوَ الدُنُوُّ وَالقُرْبُ والاتِّصَالُ، يُقَالُ: حَبَا يَحْبِي حَبْوًا أَيْ دَنَا وَقَرُبَ، وَمِنْ مَعانِي المُحَابَاةِ أَيْضًا: المَيْلُ، الاخْتِصاصُ، التَّفْضِيلُ، التَّنازُلُ، التَّسَامُحُ، النُّصْرَةُ.

يَذْكُرُ الفُقَهاءُ مُصْطَلَحَ (مُحَابَاةٍ) فِي مَواضِعَ عَديدَةٍ مِنْهَا: أَبْوابُ الإجارَةِ، وَالشُّفْعَةِ، وَالهِبَةِ، وَالوَكَالةِ وَالوَصِيَّةِ مِنْ كِتابِ البُيوعِ، وَكِتابُ النِّكاحِ فِي بَابِ الصَّداقِ، وَكِتابِ المَوَارِيثِ، وَكتابِ الجِهادِ فِي بَابِ قِسْمَةِ الغَنِيمَةِ، وَكِتابِ القَضَاءِ فِي بَابِ صِفَةِ القَاضِي، وَغَيْرِهَا.

المَيْلُ إِلَى الشَّيءِ، وَالحِبَاءُ: مَا يَمِيلُ بِهِ الرجلُ إِلَى صَاحِبِهِ، وَتُطْلَقُ المُحَابَاةُ بِمَعْنَى: الإِعْطَاءُ بِدونِ مُقابِلٍ، كَإِعْطَاءِ الشَّيْءِ مَجَّانًا أَوْ بِعِوَضٍ نَاقِصٍ، وَأَصْلُ كَلِمَةِ المُحَابَاةِ مِنَ الحَبْوِ وَهُوَ الدُنُوُّ وَالقُرْبُ والاتِّصَالُ، يُقَالُ: حَبَا يَحْبِي حَبْوًا أَيْ دَنَا وَقَرُبَ، وَيَأْتِي الحَبْوُ بِمَعْنَى الضَمِّ، وَالاحْتِباءُ: ضَمُّ الرِجْلَيْنِ إِلَى البَطْنِ، وَمِنْ مَعانِي المُحَابَاةِ أَيْضًا: الاخْتِصاصُ، التَّفْضِيلُ، التَّنازُلُ، التَّسَامُحُ، النُّصْرَةُ.

حبو

لسان العرب : 162/14 - تاج العروس : 393/37 - لسان العرب : 162/14 - حاشية ابن عابدين : 680/6 - طلبة الطلبة في الاصطلاحات الفقهية : ص163 -