غِنـًى

وُجُودُ المالِ وزِيادَتُهُ على الحاجَةِ الأَصْلِيَّةِ إلى حَدِّ وُجوبِ الزَّكاةِ.

الغِنى: السَّعَةُ وكَثْرَةُ المالِ، وضِدُّه: الفَقْرُ، وأَصْلُه: عَدَمُ الحاجَةِ لِغَيْرِه.

يُطْلَق مُصْطلَح (غِنَى) في كتاب الزَّكاةِ، باب: أَهْل الزَّكاةِ، ويُرادُ بِهِ: امْتِلاكُ كِفايَةِ سَنَةٍ مِن المالِ. ويُطْلَق في كتاب الزَّكاةِ، باب: زَكاة الفِطْرِ، وباب: صَدَقَة التَّطَوُّعِ، ويُراد بِهِ: حُصولُ كِفايَةِ يَوْمٍ ولَيْلَةٍ مِن القُوتِ. ويُطْلَق في كِتاب النِّكاحِ، باب: النَّفَقَة، وكتاب الأَضاحِي، باب: وُجوب الأُضْحِيَّةِ، وكتاب الدِّيَاتِ، باب: دِيَّة القَتْلِى، ويُراد به: وُجُود المالِ إلى حَدِّ الكِفايَةِ والـخُرُوجُ عن حَيِّزِ الحاجَةِ. ويُطْلَق في عِلمِ العَقِيدَةِ، باب: توحيد الأَسْماءِ والصِّفاتِ، عند الكَلام عن اسْمِ اللهِ " الغَنِيّ "، وصِفَة " الغِنَى " لله تعالى، ومَعْناها: الذي لا يَـحْتاجُ إلى أَحَدٍ في شَيْءٍ، وكُلُّ أَحَدٍ مُحْتاجٌ إِلَيْهِ. ويُطْلَق أيضاً ويُرادُ بِهِ: غِنَى النَّفْسِ والقَلْبِ، وهو بِمعنى: الرِضا والقَناعَة.

الغِنى: السَّعَةُ وكَثْرَةُ المالِ، يُقال: غَنِيَ الرَّجُلُ، يَغْنَى، فهو غَنِيٌّ: إذا كان مُوسِعاً كَثِيرَ المالِ. وضِدُّه: الفَقْرُ. وأَصْلُه: عَدَمُ الحاجَةِ لِلْغَيْرِ، سَواءً كان ذلك في المالِ، أو في القُوَّةِ، أو العِلْمِ، أو غَيْرِ ذلك. ومِنْ مَعانِيه: الكِفايَةُ والإجْزاءُ.

غنا

العين : (4/450) - تهذيب اللغة : (8/174) - مقاييس اللغة : (4/397) - المحكم والمحيط الأعظم : (6/17) - لسان العرب : (15/136) - تاج العروس : (39/188) - التوقيف على مهمات التعاريف : (ص 254) - دستور العلماء : (3/8) - معجم لغة الفقهاء : (ص 334) - القاموس الفقهي : (ص 279) - التعريفات الفقهية : (ص 159) - بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع : (2/49) - مغني الـمحتاج فـي شرح الـمنهاج : (3/106) - كشاف القناع عن متن الإقناع : (2/272) - الفقه الإسلامي وأدلته للزحيلي : (3/307) -