تَجْدِيدٌ

إِعَادَةُ الوضوءِ بَعْدَ فَتْرَةٍ مِنَ الزَّمَنِ مَعَ عَدَمِ فَسَادِ الوضوءِ الأَوَّلِ.

تَحْدِيثُ الشَّيْءِ، وَضِدُّ التَّجْدِيدِ: التَّعْتِيقُ، وَيَأْتِي التَّجْديدُ بِمَعْنَى: الإِعَادَةُ وَالتَّكْرارُ، كَقَوْلِ: جَدَّدَ العَهْدَ أَيْ أَعَادَهُ، وَمِنْ مَعانِي التَّجْدِيدِ أَيْضًا: الاسْتِئْنافُ، التَّمْدِيدُ.

يُطْلَقُ مُصْطَلَحُ (التَّجْديدِ) أَيضًا فِي كِتَابِ النِّكاحِ فِي بَابِ عَقْدِ النِّكاحِ. وَيُطْلَقُ أَيْضًا فِي مَوَاضِعَ بِمَعْنَى: (إِبْدالُ شَيْءٍ قَدِيمٍ بِآخَرَ حَديثٍ) وَذَلِكَ: فِي بَابِ صِفَةِ الوُضوءِ عِنْدَ الكَلاَمِ عَنْ مَسْحِ الأُذُنَيْنِ بِمَاءٍ جَديدٍ، وَبَابِ المَسْح عَلى الجَبِيرَةِ، وَكِتَابِ الوَقْفِ فِي بَابِ اسْتِبْدالِ الوَقفِ. وَيُسْتَعْمَلُ فِي كُتُبِ العَقيدَةِ وَيُرادُ بِه: (إحْياءُ مَعالِمِ الدِّينِ الإسْلامِيِّ وإعادَتِهِ إلى ما كان عليه في عَهْدِ السَّلَفِ الأولِ، مِن خلالِ تَعلِيمِ النّاس السُّنَنَ وتَحذِيرِهِم مِن البِدَعِ).

تَحْدِيثُ الشَّيْءِ، تَقولُ: جَدَّدَ البَيْتَ إذَا صَيَّرَهُ جَدِيدًا حَدِيثًا، وَضِدُّ التَّجْدِيدِ: التَّعْتِيقُ، وَالجَدِيدُ خِلاَفُ القَدِيمِ، وَيَأْتِي التَّجْديدُ بِمَعْنَى: الإِعَادَةِ وَالتَّكْرارِ، كَقَوْلِ: جَدَّدَ العَهْدَ أَيْ أَعَادَهُ، وَمِنْ مَعانِي التَّجْدِيدِ أَيْضًا: الاسْتِئْنافُ والتَّمْدِيدُ.

جدد

الـمغني لابن قدامة : 143/1 - شرح مختصر خليل للخرشي : 75/1 - الصحاح : 454/2 - المحكم والمحيط الأعظم : 184/7 - الصحاح : 454/2 - مغني الـمحتاج فـي شرح الـمنهاج : 74/1 - الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) : 81/1 -