التصنيف: أخرى .

جُنون

اخْتِلَاطُ العَقْلِ بِحَيْثُ يَمْنَعُ وُقوعَ الأَفْعالِ وَالأَقْوالِ السَّلِيمَةِ إِلَّا نَادِرا.

الجُنُونُ مِنَ العَوَارِضِ التي تُصيبُ الإنْسانَ قَهْرًا فَتُفْقِدُهُ الأَهْلِيَّةَ، فَيَخْتَلُّ عَقْلُهُ وَتَفْسُدُ قُوَّةُ إِدْراكِهِ، بِحيث لا يُمْكِنُ التَّمْيِيزُ، فَتَخْتَلِطُ أَقْوالُهُ وأفْعالُهُ. ويَنْقَسِمُ الجُنونُ بِحَسَبِ سَبَبِهِ إلى قِسْمَيْنِ: الجُنونُ الخِلْقِي كَمَنْ يُولَدُ مَجْنونًا، وَإِلَى جُنونٍ لِسَبَبٍ عارِضٍ كَمَرَضٍ أو مَسٍّ، وهذا النَّوْعُ مِمّا يُرْجَى زَوالُهُ بِالعِلاجِ. ويَنْقَسِم بِاعْتِبارِ دَوامِهِ إلى قِسْمَيْنِ: جُنونٌ مُطْبِقٌ وَهُوَ المُمْتَدُّ المُسْتَمِرُّ، وَجنونٌ غَيْرُ مُطْبِقٍ وهُوَ الذِي يكون فِي بَعْضِ الأَوْقاتِ دُونَ بَعْضٍ.

زَوالُ العَقْلِ أَوْ فَسَادُهُ، وَأَصْلُهُ مِنَ الاجْتِنانِ وَهُوَ: الاسْتِـتَارُ وَالاخْتِفَاءُ.

يَتَعَرَّضُ الفُقَهاءُ لِمُصْطلَحِ (الجُنونِ) فِي مَواطِنَ كَثِيرَةٍ، مِنْهَا: كتاب الطَّهارَةِ فِي بَابِ نَواقِض الوُضُوءِ، وكتاب الزَّكاةِ فِي بابِ شُرُوط الزَّكاةِ، وَكتابِ النِّكاحِ فِي بَابِ العُيوبِ فِي النِّكاحِ، وفِي كتابِ الجِناياتِ بابِ القِصَاصِ، وغَيْر ذَلِكَ.

زَوالُ العَقْلِ أَوْ فَسَادُهُ، تَقولُ: جُنَّ الرَّجُلُ فَهُوَ مَجْنُونٌ أَيْ زَالَ عَقْلُهُ أَوْ فَسَدَ، وَأَصْلُ الاجْتِنانِ: الاسْتِـتَارُ وَالاخْتِفَاءُ، يُقَالُ: جَنَّ الشَّيْءُ وَاجْتَنَّ اجْتِنَانًا أَيْ اسْتَتَرَ، وَمِنْهُ سُمِّيَ الجَنِينُ لِاسْتِتَارِهِ فِي بَطْنِ أُمِّهِ، وَسُمِّيَ فَاسِدُ العَقْلِ مَجْنونًا؛ لَتَغَطِّي عَقْلِهِ وَاسْتَتَارِهِ عَنِ الإِدْراكِ.

جنن

مقاييس اللغة : 422/1 - مختار الصحاح : 62/1 - مقاييس اللغة : 422/1 - التوقيف على مهمات التعاريف : ص131 - الكليات : ص350 -