مُسْنَدٌ

الـحَدِيثُ الـمَرْفوعُ إِلَـى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسَنَدٍ ظَاهِرُهُ الاتِّصَالَ.

المُسْنَدُ نَوْعٌ مِنْ أَنْواعِ عُلومِ الحَديثِ، وَهُوَ مَا رَفَعَهُ الصَّحَابِـي إِلَـى النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَفيهِ شَرْطَانِ: 1- أنْ يكونَ مَرفوعاً للنبيِّ -صَلَّى اللَّهُ عليهِ وسَلَّمَ-، يَعْنِي: مُضافاً إِلَى النَّبِي عَلَيْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ مِنْ قَوْلِهِ أَوْ فِعْلِه أَوْ تَقْرِيرِه. 2- أنْ يكونَ ظاهِرُ السَّنَدِ الاتِّصالَ، يَعْنِي: قَدْ يَكونُ فِيهِ انْقِطاعٌ، لَكِنَّهُ خَفِيٌّ لَيْسَ بِظَاهرٍ، كَرِوَايَةِ المُدَلِّسِ أَوْ المُرْسَلِ الخَفِيِّ.

المَرْفوعُ، وَالإِسْنادُ: رَفْعُ الشَّيْءِ، وَأَصْلُهُ مِنَ السُّنودِ وَهُوَ: انْضِمَامُ الشَّيْءِ إِلَى الشَّيْءِ، وَمِنْ مَعانِي المُسْنَدِ أَيْضًا: المُعْتَمِدُ والمُقَوَّى وَالمَوْصُولُ.

يُطْلَقُ مُصْطَلَحُ (المُسْنَدِ) فِي بَابِ تَدْوِينِ السُنَّةِ، وَبابِ عِلْمِ التَّخْرِيجِ، وَبَابِ عِلَلِ الحَدِيثِ، وَغَيْرِهَا. وَيُطْلَقُ أَيْضًا وَيُرادُ بِهِ: (الكِتابُ الذِي جَمَعَ فِيهِ مُصَنِّفُهُ أَحَادِيثَ كُلِّ صَحَابِيٍّ عَلَى حِدَة وَرَتَّبَهَا تَرْتِيبًا مُعَيَّنًا كَمُسْنَدِ الإِمامِ أَحْمَدَ).

اسْمُ مَفْعولٍ مِنَ الإِسْنَادِ، وَهُوَ رَفْعُ الشَّيْءِ، والسَّنَدُ: الـمَكانُ الـمُرْتَفِعُ العَالِي، وَالمُسْنَدُ: المَرْفُوعُ، ويُطْلَقُ المُسْنَدُ بِمَعْنَى: الشَّيْءُ المُعْتَمِدُ، وَالسَّنَدُ: كُلُّ ما يُعْتَمَدُ وَيُتَّكَأُ عَليهِ كَالدِّعامَةِ والعَمُودِ، وَالاسْتِنادُ: الاِعْتِمادُ والارْتِكازُ، يُقالُ: اسْتَنَدَ إلى الـحائِطِ إِذَا اعْتَمَدَ عَلَيْهِ وجَعَلَهُ سَنَداً لَهُ، وَأَصْلُهُ مِنَ السُّنودِ وَهُوَ: انْضِمَامُ الشَّيْءِ إِلَى الشَّيْءِ، يُقَالُ سَنَدْتُ إِلَى الشَّيْءِ أَسْنُدُ سُنُودًا أَيْ انْضَمَمْتُ إِلَيْهِ، وَمِنْ مَعانِي المُسْنَدِ أَيْضًا: المُقَوَّى، وَالمَوْصُولُ.

سند

معجم مقاييس اللغة : 105/3 - مختار الصحاح : ص155 - لسان العرب : 220/3 - المعجم الوسيط : ص453-454 - الموقظة في علوم الحديث : ص42 - الباعث الحثيث : 45ص - نزهة النظر : ص145_146 - فتح المغيث : 132/1_135 - نزهة النظر : ص145_146 - النكت على كتاب ابن الصلاح : 505/1 - فتح المغيث : 133/1 - النكت على كتاب ابن الصلاح : (1/ 507) - توجيه النظر إلى أصول الأثر : (1/ 174) - لسان العرب : 220/3 -