لا أَصْلَ له

وَصْفٌ لِلحَدِيْثِ الذي لَيْسَ لَهُ إِسْنَادٌ مُطْلَقاً أَوْ إِسْنَادُهُ غَيْرُ ثَابِتٍ إِلى من أُسْنِدَ إِلَيْهِ.

- مِنْ الأَلْفَاظِ الدَّالَّةِ عَلَى وَضْعِ الحَدِيْثِ عَلَى سَبِيْلِ الكِنَايَةِ؛ قَوْلُ أَئِمَّةِ الحَدِيْثِ في الحُكْمِ عَلَى حَدِيْثٍ مَا: "لا أَصْلَ لَهُ"؛ فَإذَا قَالَ الْحَافِظ الْكَبِيرُ الَّذِي قَدْ أَحَاطَ حِفْظُهُ بِجَمِيعِ الحَدِيْثِ أَوْ مُعْظَمِهِ كَالْإِمَامِ أَحْمدَ وَعَلِيِّ بْنِ الْمَدِينِيِّ وَيَحْيَى بْنِ مَعِيْنٍ وَمَنْ بَعْدَهُمْ كَالبُخَارِيِّ وَأبي حَاتِمٍ وَأبي زُرْعَةَ وَمَنْ دُوْنَهُمْ كَالنَّسَائِيِّ ثُمَّ الدَّارَقُطْنِيِّ وَأَضْرَابِهِمْ فِي حَدِيثٍ لَا أَعْرِفُهُ أَوْ لَا أَصْلَ لَهُ كَفَى ذَلِك فِي الحُكْمِ عَلَيْهِ بِالْوَضْعِ.

النكت على كتاب ابن الصلاح : (2/ 75) - تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأخبار الشنيعة الموضوعة : (1/ 17-18) - الوضع في الحديث : (1/ 117-119) - مجموع الفتاوى : (21/ 594) و(4/ 339) - النكت الوفية بما في شرح الألفية : (1/ 568) - فتح المغيث بشرح الفية الحديث : (1/ 316) - تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي : (1/ 350) - الوضع في الحديث : (1/ 117-119) -