حدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ

مَا اجْتَمَعَ فِيهِ شُرُوطُ الحَدِيثِ الحَسَنِ مَعَ تَفَرُّدِ بَعْضِ الرُّواةِ بِهِ أَوْ بِلَفْظٍ فِي مَتْنِهِ.

عِبَارَةُ (حَدِيثٍ حَسَنٍ غَرِيبٍ) تَرِدُ كَثِيرًا فِي سُنَنِ التِّرْمِذِي، وَهُوَ كَقَوْلِهِ: (حَسَنٌ لَا نَعْرِفُهُ إِلَّا مِنْ هَذَا الوَجْهِ)، فَهُوَ يَعْنِي أَنَّ المَتْنَ لَهُ شَواهِدُ صَارَ بِهَا مِنْ جُمْلَةِ الحَسَنِ؛ لَكِنَّ هُناكَ غَرابَةٌ نِسْبِيَّةٌ فِي المَتْنِ أوِ السَّنَدِ، وَالغَرابة النِّسبيَّة لَا تنْفِي أَنْ يَكونَ لَهُ طَرِيقٌ أُخْرَى.

يَرِدُ مُصْطَلَحُ (الحَدِيثِ الحَسَنِ الغَرِيبِ) فِي بَابِ عِلَلِ الحَدِيثِ، وَبابِ التَّخْرِيجِ.

النكت على مقدمة ابن الصلاح للزركشي : (1/ 377) - شرح علل الترمذي : 2/607 - النكت على مقدمة ابن الصلاح للزركشي : (1/ 309) - مجموع فتاوى ابن تيمية : 18/24 -