حديثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ

الحَدِيثُ الذِي صَحَّ إسْنَادُهُ بِرِوَايَةِ الثِّقاتِ العُدولِ وَلَمْ يَكُنْ شَاذًّا وَرُوِيَ مِنْ غَيْرِ وَجْهٍ.

عِبَارَةُ (الحَسَنِ الصَّحِيحِ) مِنْ الاصْطِلاَحَاتِ الخَّاصَّةِ بِالإِمَامِ التِّرْمِذِي، وَمْعَناهُ الذِي اشْتَمَلَ عَلَى ثَلاَثَةِ شُروطٍ: 1- أَنْ يَكونَ الحَدِيثُ قَدْ رَواهُ الثِّقاتُ. 2- أَنْ يَكونَ سَالِمًا مِنَ الشُّذُوذِ وَالتَّفَرُّدِ. 3- أَنْ تَكونَ لَهُ طُرُقٌ مُتَعَدِّدَةٌ وَشَوَاهِدُ مِنْ غَيْرِ رِوَايَةِ ذَلِكَ الرَّاوِي الأَوَّلِ، سَواءً كَانَتْ الطُّرُقُ بِاللَّفْظِ أَوْ بِالمَعْنَى.

تحرير علوم الحديث : (2/ 809) - شرح علل الترمذي : (1/ 385) - شرح علل الترمذي : (2/ 606) -