أَثَرٌ

القَوْلُ المَرْوِيُّ عَنِ صَحَابِيٍّ أَوْ تَابِعِيٍّ.

الأَثَرُ نَوْعٌ مِنَ الأَخْبارِ المَرْوِيَّةِ، وَهُوَ قِسْمانِ: 1- قَوْلُ الصَّحابِي وَيُسَمَّى: المَوْقوفُ. 2- قَوْلُ التَّابِعِي وَيُسَمَّى: المَقْطوعُ.

العَلامَةُ، وَالجَمْعُ: آثَارٌ، وَأًصْلُ التَّأْثِيرِ: إِبْقاءُ رَسْمٍ عَلَى الشَّيْءِ، يُقَالُ: أَثَّرَ فِي الَأرْضِ أَيْ أَبْقَى فِيهَا رَسْمًا وَشَكْلاً، وَمِنْ مَعانِي الأَثَرِ أَيْضًا: البَقِيَّةُ والمِيزَةُ والقَرِينَةُ والدَّلِيلُ والخَبَرُ والاتِّبَاعُ.

يُطْلِقُ أَهْلُ الحَدِيثِ الأَثَرَ فِي بَابِ عِلَلِ الحَدِيثِ، وَبابِ الجَرْحِ وَالتَّعْدِيلِ، وَغَيْرِهَا. وَقَدْ يُطْلِقُونَهُ بِمَعْنَى الْخَبَرِ فَيُرِيدُونَ بِهِ الحَدِيثَ المَرْفُوعَ أَوِ المَوْقُوفَ أَوِ المَقْطُوعَ، وَبَعْضُهُمْ يَقْصُرُهُ عَلَى المَوْقُوفِ وَمَا دُونَهُ. وَيُطْلِقُهُ الأُصُولِيِّونَ وَالفُقهَاءُ بِمَعْنَى بَقِيَّةِ الشَّيْءِ كَمَا فِي كِتابِ الطَّهارَةِ فِي بَابِ النَّجاسَاتِ. وَيُطْلَقُ أَيْضًا فِي كِتابِ البُيوعِ، وَالنِّكاحِ وَغَيْرِهَا، بِمَعْنَى: مَا يَتَرَتَّبُ عَلَى الشَّيْءِ مِنْ صِحَّةٍ اَوْ فَسادٍ أَوْ نَحْوِ ذَلكَ.

مَصْدَرٌ مِنَ التَّأثِيرِ وَهُوَ إِبقاءُ العَلاَمَةِ في الشَّيْءِ، وَالأَثَرُ: العَلامَةُ، وَالجَمْعُ: آثَارٌ، وَأًصْلُ التَّأْثِيرِ: إِبْقاءُ رَسْمٍ عَلَى الشَّيْءِ، يُقَالُ: أَثَّرَ فِي الَأرْضِ يُؤَثِّرُ تَأْثِيرًا أَيْ أَبْقَى فِيهَا رَسْمًا وَشَكْلاً، وَالأَثَرُ: بَقِيَّةُ مَا يُرَى مِنْ كُلِّ شَيْءٍ، وَمِنْهُ أثَرُ السَّيْفِ أَيْ ضَرْبَتُهُ، وَمِنْ مَعانِي الأَثَرِ أَيْضًا: المِيزَةُ والقَرِينَةُ والدَّلِيلُ والخَبَرُ والاتِّبَاعُ.

أثر

مقاييس اللغة : (1/ 53) - الصحاح للجوهري : (2/ 575) - نزهة النظر : 36/1 - النكت الوفية بما في شرح الألفية : (1/ 59) - الوسيط في علوم ومصطلح الحديث : (ص: 17) - مقاييس اللغة : 53/1 - كشاف اصطلاحات الفنون والعلوم : 65/1 - تدريب الراوي : 203/1 - تدريب الراوي : 203/1 -