التصنيف: أخرى .

نَصِيحَةٌ

الصِّدْقُ فِي إِرْشَادِ الغَيْرِ إِلَى الخَيْرِ وَتَقْدِيمُ مَصْلَحَتِهِ.

النَّصِيحَةُ كَلِمَةٌ جامِعَةٌ تَتَضَمَّنُ قِيامَ النّاصِحِ بِإِيصَالِ الـخَيْرِ لِلْآخَرِينَ بِصِدْقٍ وَإِخْلاَصٍ، وَهِيَ مِنْ كَمَالِ الإِيمَانِ وَتَمَامِ الإِحْسَانِ، وتَكُونُ النَّصِيحَةُ أَوَّلاً للهِ تعالى بِعَبَادَتِهِ وَوَصْفِهِ بِمَا وَصَفَ نَفْسَهُ، ثُمَّ النّصِيحَةُ لِكِتابِ اللهِ بِتَعَلُّمِهِ وَتَعْلِيمِهِ وَالعَمَلِ بِمَا فِيهِ، ثُمَّ النّصِيحةُ لِرَسولِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم بِتَعْظِيمِهِ وَالاقْتِداءِ بِهِ فِي أَقْوالِهِ وَأَفْعَالِهِ، ثُمَّ النَّصِيحَةُ لِأَئِمَّةِ المُسْلِمينَ بِإعَانَتِهْمِ وَطَاعَتِهْمِ فِي الخَيْرِ وَتَعْظِيمِهمْ وَنَشْرِ مَحَاسِنِهِمْ، ثُمَّ النّصيحَةُ لِعَامّةِ المُسْلِمينَ بِالشَّفَقَةِ عَلَيْهِمْ وَالسَّعْيِ فِيمَا يَنْفَعُهُمْ. وَمِنْ آدَابِ النَّصِيحَةِ: 1- أَنْ يَكونَ دَافِعُهَا مَحَبَّةَ الخَيْرِ لِلْآخَرِينَ. 2- أَنْ تَكونَ بِإِخلاَصٍ وَتَواضُعٍ وَعِلْمٍ وَرِفْقٍ. 3- أَنْ تَكونَ النَّصِيحَةُ خَالِيَةً مِنَ الغِشِّ وَالخِيَانَةِ وَالخِداعِ. 4- أَنْ تَكونَ فِي السِرِّ، فَلَا يَجْهَرُ بِهَا أَمَامَ النَّاسِ إِلَّا لِلْمَصْلَحَةِ الرَّاجِحَةِ.

الإِرْشَادُ إِلَى الخَيْرِ وَالصِّدْقُ فِي ذَلِكَ، وَالجَمْعُ: نَصَائِحٌ، وَأَصْلُ النَّصِيحَةِ مِنَ النُّصْحِ وَهُوَ الـخُلُوصُ وَالتَّصْفِيَّةُ، وَقِيلَ أَصْلُهَا مِنَ النَّصْحِ، وَهُوَ الْخِياطَةُ، وَضِدُّ النَّصِيحَةِ: الحَسَدُ وَالغِشُّ.

يَذْكُرُ الفُقَهاءُ مُصْطَلَحَ (النَّصِيحَةِ) فِي النِّكَاحِ فِي بَابِ الوِلاَيَةِ، وَكِتَابِ السِّيَاسَةِ الشَّرْعِيَّةِ فِي بَابِ الأَمْرِ بِالمَعْروفِ، وَبَابِ الآدَابِ الشَّرْعِيَّةِ. وَيُطْلَقُ أَيْضًا عِنْدَ الأُصُولِيّينَ فِي بَابِ الفَتْوَى.

الإِرْشَادُ إِلَى الخَيْرِ، تَقُولُ: نَصَحْتُهُ إِذَا دَعَوْتَهُ لِمَا فِيهِ صَلاَحُهُ، وَالجَمْعُ: نَصَائِحٌ، وَتُطْلَقُ النَّصيحَةُ عَلَى الصِّدْقِ فِي القَوْلِ، وَأَصْلُ النَّصِيحَةِ مِنَ النُّصْحِ وَهُوَ الـخُلُوصُ وَالتَّصْفِيَّةُ، يُقالُ: نَصَحَ العَسَلَ يَنْصَحُهُ نُصْحًا أَيْ خَلَّصَهُ وَصَفَّاهُ مِنَ الشَّمْعِ، وَالنّاصِحُ: الـخالِصُ الصَّافِي مِنْ كُلِّ شَيْءٍ، وَقِيلَ أَصْلُ النَّصِيحَةِ مِنَ النَّصْحِ، وَهُوَ الْخِياطَةُ، كَقَوْلِ: نَصَحَ ثَوْبَهُ إِذَا خاطَهُ، وَيُسَمَّى المِخْيَطُ: نِصاحٌ ومِنْصَحٌ، وَضِدُّ النَّصِيحَةِ: الحَسَدُ وَالغِشُّ، وَسُمِّيَتْ النَّصِيحَةُ بِذَلِكَ لِأَنَّ فِيهَا إِخْلاَصُ القَوْلِ لِلْغَيْرِ.

نَصَحَ

مقاييس اللغة : (5/435) - تهذيب اللغة : (4/146) - الصحاح : (1/410) - لسان العرب : (2/615) - معجم مقاليد العلوم في الحدود والرسوم : (ص 209) - التعريفات للجرجاني : (ص 241) - دستور العلماء : (3/278) - كشاف اصطلاحات الفنون والعلوم : (2/1701) - معالم السنن : (4/125) - جامع العلوم والحكم : (1/222) - المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج : (2/49) - فتح الباري شرح صحيح البخاري : (1/182) - لسان العرب : (615/2) - إحياء علوم الدين : 318/2 -