مُحَاذَاةٌ

مُجَاوَرَةُ شَيْءٍ لِشَيْءٍ بِحَيْثُ يَكونُ أَحَدُهُمَا مُقَابِلاً لِلْآخَرِ.

المُقَابَلَةُ، وَالحِذَاءُ: المُقَابِلُ، وَأَصْلُ المُحَاذَاةِ مِنَ الحَوْذِ وَهُوَ الإِحَاطَةُ، وَمِنْ مَعانِي المُحَاذَاةِ أَيْضًا: المُوَازَاةُ، التَّقْدِيرُ، المُسَاوَاةُ، المُوَاجَهَةُ.

يَرِدُ مُصْطَلَحُ (مُحَاذَاةٍ) أَيْضًا فِي بَابِ سُنَنِ الطَّوافِ مِنْ كِتابِ الحَجِّ، وَفِي كِتابِ الطَّهارَةِ فِي بَابِ غَسْلِ اللِّحْيَةِ، وَكِتابِ الجَنَائِزِ فِي بَابِ الصَّلاَةِ عَلَى المَيِّتِ. وَيُطْلَقُ فِي كِتَابِ الصَّلاَةِ وَيُرادُ بِهِ: (جَعْلُ المَنَاكِبِ وَالأَقْدامِ عَلَى مُسْتَوى وَاحِدٍ لَا يَتَقَدَّمُ أَحَدُهَا عَلَى الآخَرِ).

المُقَابَلَةُ، يُقَالُ: حَاذَيْتُهُ مُحَاذَاةً إِذَا قَابَلْتُهُ، وَقَعَدَ حِذَاءَهُ أَيْ مُقَابِلاً لَهُ، وَأَصْلُ المُحَاذَاةِ مِنَ الحَوْذِ وَهُوَ الإِحَاطَةُ، يُقَالُ: حَذَا يَحوذُ حَوْذًا أَيْ حَاطَ بِالشَّيْءِ، وَتُطْلَقُ المُحَاذَاةُ بِمَعْنَى: المُوَازَاةُ وَهِي كَوْنُ الشَّيْئَيْنِ عَلَى خَطٍّ مُسْتَقِيمٍ وَاحِدٍ باعتبارِ جِهَةٍ مُعَيَّنَةٍ، يُقَالُ: حَاذَاهُ حِذَاءً ومُحَاذَاةً إِذَا وَازَاهُ وَصَارَ مُقَابِلاً لَهُ عَلَى خَطٍّ مُسْتَقِيمٍ، وَمِنْ مَعانِي المُحَاذَاةِ أَيْضًا: التَّقْدِيرُ، المُسَاوَاةُ، المُوَاجَهَةُ.

حذو

لسان العرب : 32/14 - لسان العرب : 32/14 - الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) : 567/1 - نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج : 136/1 - تاج العروس : 400/9 -