مُجَاوَرَةٌ

اجْتِماعُ شَيْئَيْنِ فِي مَكانٍ مُعَيَّنٍ دُونَ اخْتِلاَطٍ أَوْ تَمَازُجٍ بَيْنَهُمَا.

المُجَاوَرَةُ تَعْنِي قُرْبَ شَيْئَيْنِ أَوْ أَكْثَرَ فِي المَكانِ، مَعَ تَمَيُّزِ كُلِّ طَرَفٍ عَنِ الآخَرِ، مِثْلُ: مُجَاوَرَةُ المَاءِ لِغَيْرِهِ، وَمُجَاوَرَةُ الشَّخْصِ لِمَسْجِدٍ، وَنَحْوِ ذَلِكَ، وَالمُجَاورَةُ قِسْمانِ: 1-مُجاوَرَةٌ مَعَ اْنِفصَالِ المُتَجاوِرَيْنِ كَمَا لَوْ جَاورَ المَاءَ جِيفَةٌ أَوْ عَذِرَةٌ أَوْ غَيْرُهُمَ. 2-مُجَاوَرَةٌ مَعَ اتِّصَالِ المُتَجاوِرَيْنِ كُمَجاَورَةِ أَرْضٍ لِأَرْضٍ أُخْرَى دُونَ فَاصِلٍ بَيْنَهُمَا.

قُرْبُ الشَّيْءِ مِنَ الشَّيْءِ فِي مَكَانِهِ، وَالجَارُ: القَرِيبُ، وَأَصْلُهَا مِنَ الجَوْرِ وَهُوَ المَيْلُ عَنِ الطَّرِيقِ، وَمِنْ مَعانِي المُجَاوَرَةِ: المُلاَصَقَةُ، المُسَاكَنَةُ، المُشارَكَةُ، المُعَاهَدَةُ، الاجْتِماعُ، المُنَاصَرَةُ.

يَذْكُرُ الفُقَهاءُ مُصْطَلَحَ (المُجَاوَرَةِ) أَيْضًا فِي كِتابِ الصَّلاَةِ فِي بابِ أَحْكامِ المَسَاجِدِ، وَكِتابِ الشُّفْعَةِ فِي بَابِ أَحْكامِ الجِوارِ، وَكِتابِ الآدابِ فِي بَابِ أَسْبابِ الصَّلاَحِ. وَيُسْتَعْمَلُ عِنْدَ البَلَاغِيِّينَ وَالأُصُولِيِّينَ عِنْدَ الكَلامِ عَنِ المَجازِ وَيرادُ بِهِ: (وُجُودُ عَلَاقَةٍ بَيْنَ اللَّفْظَيْنِ).

مُفَاعلَةٌ مِنَ الجِوارِ، وَهُوَ المُلاَصَقَةُ وَالمُسَاكَنَةُ، يُقَالُ: جَاوَرَ فُلانٌ فُلانًا إِذَا لاصَقَهُ فِي السَّكَنِ، وَتُطْلَقُ المُجَاوَرَةُ بِمَعْنَى: قُرْبُ الشَّيْءِ مِنَ الشَّيْءِ فِي مَكَانِهِ، وَالجَارُ: القَرِيبُ مِنَ السَّكَنِ، وَأَصْلُ كَلِمَةِ المُجَاوَرَةِ مَنَ الجَوْرِ وَهُوَ المَيْلُ عَنِ الطَّرِيقِ، يُقَالُ: جَارَ يَجورُ جَوْرًا إِذَا مَالَ عَنِ الطَّريقِ، وَسُمِّيَتْ المُلاَصَقَةُ مُجَاوَرَةً؛ كَأَنَّ كِلاَهُمَا أَقَامَ بِالقُرْبِ مِنَ الآخَرِ وَلَمْ يَرْحَلْ، وَمِنْ مَعانِي المُجَاوَرَةِ أَيْضًا: المُشارَكَةُ، المُعَاهَدَةُ، الاجْتِماعُ، المُنَاصَرَةُ.

جور

الصحاح : 617/2 - القاموس المحيط : 369/1 - الصحاح : 617/2 - التوقيف على مهمات التعاريف : ص250 - التعريفات للجرجاني : ص92 - الـمغني لابن قدامة : 13/1 - مواهب الـجليل : 45/1 - المجموع : 104/1 -