أعْوان

أَفْرادٌ مَخْصُوصُونَ يُسَاعِدَونَ صَاحِبِ وِلاَيَةٍ عَلَى أَعْمَالِهِ.

الأَعْوانُ عِبَارَةٌ عَنْ مُسَاعِدِينَ يُعَيِّنُهُمْ الحَاكِمُ أَوْ أَحَدُ نُوَّابِهِ لِلْقِيامِ بِأَعْمالِ لِأَصْحابِ الوِلاَيَاتِ، مِنْ ذلِكَ: أَعْوانُ القاضِي وَالخُبَراء وَأَهْلُ الشُّورَى وَالبَّوَّابُونَ والحُـجَّابُ وَغَيْرُهُمْ. وَيَنْبَغِي أن يكون هَؤُلاءِ الأَعْوانِ مِن ذَوِي الدِّينِ والأَمانَةِ والعَفافِ والصِّدْقِ.

جَمْعُ عَوْنٍ، وَهُوَ المُسَاعِدُ، وَأَصْلُ العَوْنِ: مُشَارَكَةُ غَيْرِه فِي طَلَبِ حَاجَتِهِ، وَالاسْتِعانَةُ: طَلَبُ العَوْنِ، وَالتَّعاوَنُ: تَبَادُلُ العَوْنِ.

يَرِدُ مُصْطَلَحُ (الأَعْوانِ) فِي كِتابِ الزَّكاةِ فِي بَابِ مَصَارِفِ الزَّكاةِ، وَكِتابِ القَضَاءِ فِي بَابِ وَسَائِلِ القَضَاءِ.

جَمْعُ عَوْنٍ، وَهُوَ المُسَاعِدُ، يُقَالُ: مَا عِنْدَهُ عَوْنٌ وَلاَ مُعِينٌ أَيْ مُسَاعِدٌ، وَالمَعونَةُ: المُسَاعَدَةُ، وَأَصْلُ العَوْنِ: مُشَارَكَةُ الغَيْرِ فِي طَلَبِ حَاجَتِهِ، وَالتَّعْوينُ: أَن تَدْخُلَ على غَيْرِك فِي نَصيبِهِ، وَرَجُلٌ مِعْوَانٌ كَثِيرُ المَعُونَةِ لِلنَّاسِ، وَالاسْتِعانَةُ: طَلَبُ العَوْنِ، وَاسْتَعَانَ بِهِ فَأَعَانَهُ وَعَاوَنَهُ، وَالتَّعاوَنُ: تَبَادُلُ العَوْنِ، وَتَعَاوَنَ القَوْمُ أَعَانَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا.

عون

لسان العرب : 298/13 - لسان العرب : 298/13 - مختار الصحاح : ص222 - كتاب الفروع ومعه تصحيح الفروع : 139/11 - معجم لغة الفقهاء : ص77 -