اِبْتِلاءٌ

الاختِبارُ والامتِحانُ مِن اللهِ تعالى للعَبْدِ لِيتَبيَّنَ مَدى صَبرِهِ وإيمانِهِ.

الابْتِلاءُ: اسْتِخراجُ ما عند العَبْدِ المُبْتَلى، وتَعرُّفُ حالِهِ في الخَيْرِ والشَّرِّ بِتَحْمِيلِهِ المَشَقَّةَ، وهو سنَّةُ اللهِ الجارِيَةِ لِتمحِيصِ أولِيائهِ، وهو دَلِيلُ الكَرامَةِ لا الإهانَةِ، وعُنوانُ الصِّدقِ في الإيمانِ، واللهُ عزَّ وجلَّ يعلمُ الصَّادقَ من الكاذبِ والمؤمنَ من المنافِقِ دونَ ابتلاءٍ، ولكنَّه سبحانه لا يُؤاخِذُ النَّاسَ بعلمه السَّابقِ، بل يبتليهم حتَّى يظهرَ فيهم علمه ظهورًا يقطعُ حجَّتهم، ويكونُ سببًا في ثوابِهم أو عقوبتِهم.

الابْتِلاءُ: الاختِبارُ والامتِحانُ، يُقال: بَلَوتُ الرَّجلَ، وابْتَلَيْتُهُ، أي: امتَحَنتُهُ وجَرَّبتُهُ. وأصلُه مِن البَلاءِ، وهو: التَّكلِيفُ بِالأمْرِ الشّاقِ، ويكون في الخَيرِ والشَّرِّ معاً، وأكثر ما يُستَعمَلُ في المَكروهِ.

الابْتِلاءُ: الاختِبارُ والامتِحانُ، يُقال: بَلَوتُ الرَّجلَ، وابْتَلَيْتُهُ، أي: امتَحَنتُهُ واختَبَرتُهُ وجَرَّبتُهُ. وأصلُ الابْتِلاءِ مِن البَلاءِ، وهو: التَّكلِيفُ بِالأمْرِ الشّاقِ، ويكون في الخَيرِ والشَّرِّ معًا، يُقالُ: ابتَلَيتُهُ بلاءً حَسَنًا وبَلاءً سَيِّئًا، وأكثر ما يُستَعمَلُ في المَكروهِ.

بلا ، بلي

معجم مقاييس اللغة : (292/1) - تهذيب اللغة : (15/280) - المحكم والمحيط الأعظم : (431/10) - مشارق الأنوار : (89/1) - النهاية في غريب الحديث والأثر : (155/1) - لسان العرب : (83/14) - تاج العروس : (206/37) - المصباح المنير في غريب الشرح الكبير : (62/1) - الكليات : ص27) - : القائد إلى تصحيح العقائد (وهو القسم الرابع من كتاب «التنكيل بما تأنيب الكوثري من الأباطيل» ) : (ص10) - الابتلاء والمحن : (ص11) -