سَتْرُ العَوْرَةِ

تَغْطِيَةُ كلّ ما يقبُحُ ظُهورُه ويُستَحى مِن كَشْفِهِ مِن جِسْمِ الإِنْسانِ في الصَّلاةِ، كالسَّوأةِ ونحوِ ذلك.

سَتْرُ العَوْرَةِ: تَغْطِيَةُ الإنسانِ ما يَقْبُحُ ظُهورُهُ ويُسْتَحَى مِنْهُ، وما لا يُباحُ إِظْهارُهُ مِنْ بَدَنِ الإنسانِ ولو كان خاليًا في ظُلْمَةٍ عند القُدْرَةِ، وسَتْرُ العَوْرَةِ قِسْمانِ: 1- سَتْرُ العَوْرَةِ في داخِلِ الصَّلاةِ، ويكون بِسَتْرِ ما بين السُّرَّةِ والرُّكْبَةِ بِالنِّسْبَةِ لِلرَّجُلِ، وبِسَتْرِ جميع الجِسْمِ ما عدا الوَجْهَ والكَفَّيْنِ بالنِّسْبَةِ لِلْمَرْأَةِ، والمُعْتَبَرُ في ذلك أن يكون الثَّوْبُ ساتِرًا لِلْجِسْمِ بِالبَصَرِ المُعْتادِ بِحيث لا يَظْهَرُ لَوْنَ البَشَرَةَ. الثّاني: سَتْرُ العَوْرَةِ خارِجَ الصَّلاةِ، ويكون بِسَتْرِ ما بين السُّرَّةِ والرُّكْبَةِ بِالنِّسْبَةِ لِلرَّجُلِ، وأمّا المَرْأَةُ فلها أربَع حالاتٍ: 1- سَتْرُ جمِيعِ البَدَنِ عند الأَجْنَبِيِّ. 2- ستْرُ جَمِيعِ البَدَنِ إلّا ما يَظْهَرُ منها عادَةً في العَمَل داخِل البَيْتِ، كالرَّأْسِ والعُنُقِ واليَدِ ونحوها، وهذا أمام المَحارِمِ والنساء. 3- أن تكون بدون سَتْرٍ، وهذا مع زَوجِها. 4- ستْرُ ما بين السُّرَّةِ والرُّكْبَةِ عند امرأةٍ مثلها.

يَرِد مُصْطلَح (سَتْر العَوْرَة) في الفقه في كتاب الطَّهارَةِ، باب: الغُسْل، وكتاب الجَنائِز، باب: غَسْل المَيِّتِ، وكتاب الحَجِّ، باب: صِفَة الحَجّ، وفي كتاب النِّكاحِ، باب: آداب الجِماعِ، وفي كتاب الجامع للآداب، باب: مَكارِم الأخلاقِ.

مغني الـمحتاج فـي شرح الـمنهاج : (1/185) - كشاف القناع عن متن الإقناع : (1/146) - المطلع على ألفاظ المقنع : (ص 78) - الموسوعة الفقهية الكويتية : (24/173) - معجم المصطلحات والألفاظ الفقهية : (2/243) - حاشية ابن عابدين : (1/271) - حاشية الدسوقي على الشرح الكبير : (1/214) - مغني الـمحتاج فـي شرح الـمنهاج : (1/185) - الـمغني لابن قدامة : (6/554) -