أهل الذمة

الكُفَّارُ الذِينَ يُقِيمونَ فِي بِلاَدِ المُسْلِمِينَ بِشُروطٍ خَاصَّةٍ.

أَهْلُ الذِمَّةِ يَشْمَلُ كُلًّا مِنَ النَّصَارَى وَاليَهودِ وَأَصْحَابِ الدِّيَانَاِت الأُخْرَى الذِّينَ يَعِيشونَ تَحْتَ الحُكْمِ الإسلامي بِعَقْدٍ أَوْ قَرِينَةٍ تَدُلُّ عَلَى ذَلِكَ، بِشَرْطِ الْتِزَامِ أَحْكَامِ الإِسْلاَمِ الدُّنْيَوِيَّةِ وَعَدَمِ التَّعَرُّضِ لِأَحَدٍ مِنْ أَهْلِ الإسْلامِ بِسوءٍ أَوْ بِنَاءِ مَعَابِدِهِمْ فِي بِلادِ الإسْلامِ.

يَذْكُرُ الفُقهاءُ مُصْطَلَحَ (أَهْلَ الذِمَّةِ) فِي كِتابِ النِّكاحِ فِي بَابِ شُروطِ النِّكاحِ، وَكِتابِ الدِّياتِ فِي بَابِ دِيَّةِ قَتْلِ النَّفْسِ، وَكِتابِ القَضَاءِ فِي بَابِ الشَّهادَةِ.

بدائع الصنائع : 100/7 - أحكام أهل الذمة : 475/2 - كشاف القناع : 116/3 - الأحكام السلطانية للماوردي : ص145 - الـمغني لابن قدامة : 534/8 - بدائع الصنائع : 110/7 -