أَهْلُ الْخُطَّةِ

السُّكَّانُ القُدَمَاءُ لِأَرْضٍ مُعَيَّنَةٍ عَيَّنَهَا لَهُمْ الحَاكِمُ المُسْلِمُ ابْتِدَاءً.

أَهْلُ الخِطَّةِ: هُمْ جَمَاعَةٌ مِنَ المُسْلِمينَ مَيَّزَ لَهُمْ وَلِيُّ الأَمْرِ مَوْضِعَ مَنَازِلِهِمْ؛ لِيَتَّخِذُوا فِيهَا مَسَاكِنَ لَهُمْ، سَواءً كَانَتْ الَأرْضُ مَمْلوكَةً أَوَّلاً لِغَيْرِ المُسْلِمينَ أَوْ كَانَتْ مَوَاتًا لاَ سُكَّانَ بِهَا، وَغَالِبًا مَا يَكونُ السُكَّانُ مِنَ الأَقَارِبِ.

يَذْكُرُ الفُقَهاءُ مُصْطَلَحَ (أَهْلِ الخِطَّةِ) فِي كِتابِ الصَّلاَةِ فِي بَابِ صَلاَةِ الجَماعَةِ.

طلبة الطلبة في الاصطلاحات الفقهية : ص167 - دستور العلماء : ص144 -