قَاعِدَةٌ فِقْهِيَّةٌ

قَضِيَّةٌ فِقْهِيَّةٌ كُلِّيَّةٌ جُزْئِيَّاتُهَا قَضَايَا كُلِّيَّةٌ.

القَاعِدَةُ الفِقْهِيَّةُ: هِيَ "القَضِيَّةُ"؛ أَيْ: الحُكْمُ أَوْ القَوْلُ الفِقْهِيُّ المَحْكُومُ فِيهِ عَلَى كُلِّ فَرْدٍ مِنْ أَفْرَادِ جُزْئِيَّاتِهَا الفِقْهِيَّةِ؛ وَهَذِهِ الأَحْكَامُ الجُزْئِيَّةُ يُمَثِّلُ كُلٌّ مِنْهَا قَاعِدَةٌ فِقْهِيَّةٌ بِاعْتِبَارِ عُمُوْمِ مَوْضُوْعِهَا مِنْ غَيْرِ نَظَرٍ إِلى شَخْصٍ بِعَيْنِهِ؛ نَحْوُ: مَنْ أَفْطَرَ في نَهَارِ رَمَضَانَ عَامِداً فَعَلَيْهِ القَضَاءُ وَالكَفَّارَةُ، وَمَنْ أَتْلَفَ مَالَ غَيْرِهِ فَعَلَيْهِ الضَّمَانُ.

يَرِدُ إِطْلاقُ مُصْطَلَحِ القَوَاعِدِ الفِقْهِيَّةِ في مَوَاطِنَ عَدِيْدَةٍ مِنْ كُتُبِ الفِقْهِ وَأَبْوَابِهِ. وَكَذَا يَرِدُ إِطْلاقُ هَذَا المُصْطَلَحِ في عِلْمِ الأُصُوْلِ وَغَيْرِهِ مِنْ العُلُوْمِ.

غمز العيون والبصائر بشرح الأشباه والنظائر : (ص:22) - شرح الكوكب المنير : (1/ 30) - الموافقات : (52/2) - تيسيرُ علم أصول الفقه : (ص:13) - المفصل في القواعد الفقهية : (ص: 36) - المفصل في القواعد الفقهية : (ص: 36) -