صوم النَّذْر

أن يَلْتَزِمَ الإنسانُ بِصِيامٍ غيرِ واجِبٍ عليه قُرْبَةً للهِ تعالى.

النَّذرُ: هو إِلْزامُ مُكَلَّفٍ مُخْتارٍ نَفْسَهُ عِبادَةً للهِ تعالى غَيْرَ لازِمَةٍ لَهُ بِأَصْلِ الشَّرْعِ، كأن يَنذرَ أن يَصُومَ، أو يَتَصَدَّقَ بكذا؛ فيَلزَمُهُ الوَفاءُ بِنَذْرِهِ، والنَّذْرُ قِسمانِ: 1- نَذْرٌ مُطْلَقٌ: وهو أن يُلزِمَ العَبْدُ نَفسَهُ بِعبادَةٍ للهِ جلَّ وعلا بِلا قَيْدٍ، كأن يقول مثلاً: للهِ عليَّ نَذْرٌ أن أَصومَ يَوْماً، وليس هذا النَّذرُ في مُقابَلَةِ شَيءٍ يَحدُثُ له في المُستَقْبَلِ، أو شَيءٍ حَدَثَ له. 2- نَذْرُ مُقَيَّدٌ: وحقِيقَتُهُ أن يُلزِمَ العَبدُ نَفسَهُ بِطاعَةٍ للهِ جلَّ وعلا مُقابِلَ شَيءٍ يُحدِثُهُ اللهُ جلَّ وعلا لَهُ ويُقدِّرُهُ، ويَقضِيه له، كأن يقول مثلاً: إنْ شَفى اللهُ مَريضِي فَلِلَّهِ عليَّ نَذْرٌ أن أصومَ يَوْماً أو يومَيْنِ أو غير ذلك.

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع : (5/81) - شرح مختصر خليل للخرشي : (3/91) - نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج : (8/218) - كشاف القناع عن متن الإقناع : (6/273) - معجم المصطلحات والألفاظ الفقهية : (3/407) - الموسوعة الفقهية الكويتية : (40/166) -