صلاةُ الكُسُوف

رَكْعَتَانِ تُصَلَيَانِ بِصِفَةٍ خَاصَّةٍ، عِنْدَ زوالِ ضَوْءِ الشَّمْسِ كُلِّهُ أوْ بَعْضِهِ.

الكسوفُ زوالُ ضوءِ الشَّمسِ أو بعضِه والخسوفُ زوالُ ضوءِ القمرِ أو بعضِه، وقد يُطلقُ أحدهما على الآخر، وصِفَةُ صَلاَةِ الكُسُوفِ والخسوفِ: رَكْعَتانِ جَهْرًا بِرُكوعَيْنِ في كُلِّ رَكْعَةٍ، وَهُوَ أَنْ يُكَبِّرَ الإِمَامُ ثُمَّ يَقْرَأُ الفَاتِحَةِ وَسُورَةٍ ثُمَّ يَرْكَعُ ثُمَّ يَرْفَعُ مِنَ الرُّكوعِ ثُمَّ يَقْرَأُ الفَاتِحَةَ وَسُورَةً أَقْصَرُ مِنَ الأُولَى، ثُمَّ يَرْكَعُ رُكُوعاً آخَرَ دُونَ الُّركوعِ الأَوِّلِ، ثُمَّ يَرْفَعُ مِنَ الرُّكوعِ ثُمَّ يَسْجُدَ سَجْدَتَيْنِ الأُولىَ أَطْولُ مِنَ الثَّانِيَةِ، ثُمَّ يَقومُ إِلَى الَرَكْعَةِ الثَّانِيَةِ وَيَأْتي بِهَا عَلَى صِفَةِ الرَّكْعَةِ الأُولىَ، لَكِنَّهَا دُونَهَا في الطُّولِ ثُمَّ يَتَشَهَّدَ وَيُسَلِّمَ.

وَرَدَ اطْلاقُ مُصْطَلَحِ (صَلاَةِ الكُسُوفِ) في الفقهِ في كِتابِ الصَّلاةِ في بابِ صَلاة الكُسوفِ ، وبابِ صَلاةِ التَّطَوُّعِ.

أنيس الفقهاء في تعريفات الألفاظ المتداولة بين الفقهاء : 40 - الموسوعة الفقهية الكويتية : 27/252 - معجم لغة الفقهاء : 1/330 - القاموس الفقهي : 319 - معجم المصطلحات والألفاظ الفقهية : 2/383، 3/146 - الـمغني لابن قدامة : 2/422 - كشاف القناع : 2/62 - أسنى المطالب في شرح روض الطالب : 1/286 - بلغة السالك : 1/190 - مواهب الـجليل : 201 -