أمرد

الغُلاَمُ الذِي خَلَا وجهُه مِنَ الشَّعْرِ.

الشابُّ الَّذِي اخْضَرَّ شَارِبُه ولمْ يُنْبُتْ، وَقِيلَ: الذِي لَمْ تَظْهَرْ لِحْيَتُهُ، وَأَصْلُ المَرَدِ: عَدَمُ الإِنْباتِ، وَأَرْضٌ مَرْدَاءُ، وَهِي الَّتي لَا يَنْبُتُ فِيهَا شيءٌ، وَقِيلَ أَصْلُهَا مِنَ المُرُودِ وَهُوَ: الطُّغْيَانُ، وَمِنْهُ المَارِدُ وَهُوَ العَاتِي مِنَ الجِنِّ، وَمِنْ مَعانِي الأَمْرَدِ أَيْضًا: اللَّيِّنُ والأَمْلَسُ والأَجْرَدُ.

يَذْكُرُ الفُقهاءُ مُصْطَلَحَ (الأَمْرَدِ) فِي بَابِ شُروطِ التَّيَمُّمِ، وَكِتابِ النِّكاحِ فِي بَابِ النَّظَرِ إِلَى النِّساءِ، وَكِتابِ الجِناياتِ فِي بَابِ جِنايَةِ المَنافِعِ وَالأَعْضاءِ.

الشابُّ الَّذِي اخْضَرَّ شَارِبُه ولمْ يَنْبُتْ، وَقِيلَ: الذِي لَمْ تَظْهَرْ لِحْيَتُهُ بَعْدُ، يُقَالُ فيهِ: مَرِدَ مَرَداً ومُرُودَةً، وَأَصْلُ المَرَدِ: عَدَمُ الإِنْباتِ، وَأَرْضٌ مَرْدَاءُ وجَمْعُها مَرادٍ وَهِي الَّتي لَا يَنْبتُ فِيهَا شيءٌ، وَقِيلَ أَصْلُهَا مِنَ المُرُودِ وَهُوَ: الطُّغْيَانُ، يُقَالُ: مَرَدَ يَمْرُدُ مُرودًا إِذَا طَغَا، وَمِنْهُ المَارِدُ وَهُوَ العَاتِي مِنَ الجِنِّ، وَمِنْ مَعانِي الأَمْرَدِ أَيْضًا: اللَّيِّنُ والأَمْلَسُ والأَجْرَدُ.

مرد

التوقيف على مهمات التعاريف : ص302 - الـمغني لابن قدامة : 105/7 - دستور العلماء : 31/1 -