المُوطّآتُ

الكُتُبُ المُرَتَّبَةُ عَلَى الأَبْوابِ الفِقْهِيَّةِ وَتَشْتَمِلُ عَلَى الأَحَادِيثِ المَرْفوعَةِ وَالمَوْقوفَةِ وَالمَقْطوعَةِ.

المُوَطَّآتُ نَوْعٌ مِنْ أَنواعِ كُتُبِ الحَدِيثِ، وَهِيَ عِبَارَةٌ عَنْ كُتُبٍ تَضَمَّنَتْ أَحَادِيثَ نَبَوِيَّةً، وَآثَارَ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعينَ رَتَّبَهَا أَصْحَابُهَا عَلَى الأَبْوابِ الفِقْهِيَّةِ. وَقَدْ صَنَّفَ فِي المُوَطَّآتِ عَدَدٌ مِنَ العُلَمَاءِ مِنْهُمْ: مَالِكٌ بْنُ أَنَسٍ، وَلِهَذِهِ المُوَطَّآتِ شُرُوحٌ مُخْتَلِفَةٌ، وَلِلشُّروحِ مُخْتَصَراتٌ.

جَمْعُ مُوَطَّأَ، وَهُوَ المُسَهَّلُ الميَسَّرُ، وَمِنْ مَعَانِي المُوَطَّأِ فِي اللُّغَةِ أَيْضًا: المُمَهَّدُ، المُهَيَّأُ، المُذَّلَلُ، المُتَّفَقُ عَلَيْهِ، المُكَرَّرُ.

جَمْعُ مُوَطَّأَ، وَهُوَ المُسَهَّلُ الميَسَّرُ، تَقُولُ: طَرِيقٌ مُوَطَّأٌ أَيْ سَهْلٌ، وَيُطْلَقُ المُوَطَّأُ بِمَعْنَى: المُمَهَّدُ المُهَيَّأُ، كَقَوْلِهِمْ: وَطَّأ الشَّيْءَ إِذَا مَهَّدَهُ وَهَيَّأَهُ، وَأَصْلُ كَلِمَةِ المُوَطَّأِ مِنَ الإِيطَاءِ وَهُوَ السُّهولَةُ وَاللِّينُ، وَفِراشٌ وَطِيءٌ أيْ لَيِّنٌ، وَمِنْ مَعَانِي المُوَطَّأِ فِي اللُّغَةِ أَيْضًا: المُذَّلَلُ، المُتَّفَقُ عَلَيْهِ، المُكَرَّرُ.

وطأ

تهذيب اللغة للأزهري : 36/14 - معجم مقاييس اللغة : 120/6 - المعجم الوسيط : ص1041 - علم فهرسة الحديث نشأته تطوره أشهره ما دُوِّن فيه : ص14 - علم التخريج ودوره في خدمة السنة النبوية : ص49 - علم التخريج ودوره في خدمة السنة النبوية : (ص: 49) - إسعاف ذوي الوَطَر بشرح نظم الدُّرَر في علم الأثر : (2/ 131) - علم التخريج ودوره في خدمة السنة النبوية : ص48_49 - مقاييس اللغة : 120/6 -