الصَّحِيحُ لِغَيْرِهِ

الحَدِيْثُ الذي يَتَّصِلُ إِسْنَادُهُ بِنَقْلِ العَدْلِ خَفِيْفِ الضَّبْطِ إذا اعْتَضَدَ عَنْ مِثْلِهِ إِلى مُنْتَهَاهُ وَلا يَكُوْنُ شَاذَّاً وَلا مُعَلَّلاً.

- الصَّحِيْحُ لِغَيْرِهِ: هُوَ الحَدِيْثُ الذي لَمْ يَشْتَمِلْ مِنْ صِفَاتِ القَبُوْلِ عَلَى أَعْلاهَا كالحَدِيْثِ الحَسَنِ؛ فَإِنَّهُ - يَعْني الحَسَنَ - إِذَا رُوِيَ مِنْ أَكْثَرَ مِنْ وَجْهٍ ارْتَقَى بِمَا عَضَدَهُ - أَيْ قَوَّاهُ - مِنْ دَرَجِةِ الحُسْنِ إِلى مَنْزِلَةِ الصِّحَّةِ، وَإِنَّمَا يُحْكُمُ لِلحَسَنِ بِالصِّحَّةِ عِنْدَ تعدُّدِ الطُّرُقِ، لِأَنَّ لِكَثْرَةِ الطُرُقِ وَتَعَدُّدِهَا قُوَّةً تَجْبُرُ القَدْرَ الذي قَصُرَ بِهِ ضَبْطُ رَاوِِي الحَسَنِ عَنْ رَاوي الصَّحِيْحِ.

النكت على كتاب ابن الصلاح : (1/ 417) - نزهة النظر في توضيح نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر : (ص: 78) - النكت الوفية بما في شرح الألفية : (1/ 248) - فتح المغيث بشرح الفية الحديث : (1/ 97) - نزهة النظر في توضيح نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر : (ص: 78) - قواعد التحديث من فنون مصطلح الـحديث : (ص: 80) -