الصَّحِيحُ لِذاتِهِ

مَا رَوَاهُ عَدْلٌ تَامُّ الضَبْطِ بِسَنَدٍ مُتَّصِلٍ وَسَلِمَ مِنَ الشُّذُوذِ وَالعِلَّةِ القَادِحَةِ.

الحَدِيثُ الصَّحِيحُ قِسْمَانِ: 1- صَحِيحٌ لِذَاتِهِ، وَهُوَ مَا حَقَّقَ الشُّرُوطَ التَّالِيَةَ: الأَوَّلُ اتِّصالُ السَّنَدِ، وَالثَّانِي عَدَالَةُ الرُّواةِ، وَالثَّالِثُ تمامُ ضَبْطِ الرُّوَاةِ، وَالرَّابِعُ السَّلَامَةُ مِنَ الشُّذُوذِ وَالعِلَلِ المُؤَثِّرَةِ، وَسُمِّيَ صَحِيحًا لِذَاتِهِ لِأَنَّ الصِحَّةَ أَتَتْ مِنْ نَفْسِ إِسْنادِ الحَدِيثِ. 2- صَحِيحٌ لِغَيْرِهِ، وَهُوَ الحَسَنُ لِذَاتِهِ إِذَا رُوِيَ مِنْ طَرِيقٍ آخَرَ مِثْلَهُ أَوْ أَقْوَى مِنْه، وَسُمِّيَ صَحِيحًا لِغَيْرِهِ؛ لِأَنَّ الصِحَّةَ لَمْ تَأْتِ مِنْ ذَاتِ السَّنَدِ الأَوَّلِ، وَإِنَّمَا جَاءَتْ مِنْ انْضِمَامِ غَيْرِهِ لَهُ.

يَرِدُ مُصْطَلَحُ (الصَّحِيحِ لِذَاتِهِ) فِي بَابِ عِلَلِ الحَدِيثِ، وَبابِ طُرُقِ التَّخْرِيجِ.

نزهة النظر : (ص: 67) - تدريب الراوي : (1/ 173) . - المقدمة في علوم الحديث : (ص: 79) - نزهة النظر : (ص: 67) - قفو الأثر في صفوة علوم الأثر : (ص: 50) - النكت على كتاب ابن الصلاح : 148/1 -