رَواهُ السَّبْعَةُ

لَفْظٌ يُقْصَدُ بِهِ رِوَايَةُ الحَديثِ مِنْ الأَئِمَّةِ: أَحْمَدَ وَالبُخَارِيِّ وَمُسْلِمٍ وَأَبي دَاوُدَ وَالنَّسَائِيِّ وَالتِّرْمِذِيِّ وَابْنِ مَاجَه فِي كُتُبِهِمْ.

مُصْطَلَحُ (رَوَاهُ السَّبْعَةُ) مِنْ مُصْطَلَحَاتِ التَّخْرِيجِ عِنْدَ الأَئِمَّةِ، وَالتي يُرْمَزُ بِهِ إِلَى مَا أَخْرَجَهُ الأَئِمَّةُ: أَحْمَدُ فِي مُسْنَدِهِ وَالبُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ في صَحِيحَيْهِمَا وَأَبُو دَاوُدَ وَالنَّسَائِيُّ وَابْنُ مَاجَه في سُنَنِهِمْ وَالتِّرْمِذِيُّ فِي جَامِعِهِ.