رَواهُ الخَمْسَةُ

لَفْظٌ مُرَكَّبٌ يُقْصَدُ بِهِ: رِوَايَةُ الحَديثِ مِنْ الأَئِمَّةِ: أَبِي دَاوُدَ وَالنَّسَائِي وَالتِّرْمِذِي وَابْنِ مَاجَه وَأَحْمَدَ فِي كُتُبِهِمْ.

يَرْمِزُ أَهْلُ الحَديثِ بِقَوْلِهِمْ: (رَوَاهُ الخَمْسَةُ) إِلَى مَا رَوَاهُ الأَئِمَّةُ: أَحْمَدُ فِي مُسْنَدِهِ وَأَبو دَاوُدَ فِي سُنَنِهِ وَالنَّسَائِي فِي سُنَنِهِ الصُّغْرَى وَالتِّرْمِذِي فِي جَامِعِهِ وابْنُ مَاجَه فِي سُنَنِهِ.

سبل السلام : 180/1 - علم التخريج ودوره في خدمة السنة النبوية : ص81 - تدوين السنة النبوية نشأته وتطوره من القرن الأول إلى نهاية القرن التاسع الهجري : 230/1 - طرق التخريج بحسب الراوي الأعلى : 166/1 - الموسوعة الحديثية بين الواقع والمأمول : 24/1 -