تَحرِيفٌ

الخَطَأُ فِيْ ضَبْطِ الحُرُوْفِ بِالشَّكْلِ.

التَّحْرِيْفُ: هُوَ الخَطَأُ فِيْ ضَبْطِ حُرُوْفِ الكَلِمَةِ بالشَّكْلِ وَتَبْدِيْلُ حَرَكَاتِهَا وَسَكَنَاتِهَا وَشَدَّاتِهَا، كَقِرَاءةِ حَجَرٍ -مُحَرَّكٌ أوَّلُهُ وثَانِيْهِ- حَجْرٍ -بتَحْرِيْكِ أوَّلِهِ وإسْكَانِ ثَانِيْهِ-.

التَّغْيِيْرُ وَالتَّبْدِيْلُ وَالإِمَالَةُ وَالإِزَالَةُ.

يَرِدُ إِطْلاقُ مُصْطَلَحِ التَّحْرِيْفِ في عِلْمِ الحَدِيْثِ عِنْدَ الكَلامِ عَلَى تَدْوِينِ السُنَّةِ وَكِتَابَةِ الـحَدِيثِ النَّبَوِيَّ. ويَرِدُ إِطْلاقُهُ في عِلْمِ الاعْتِقَادِ عِنْدَ الكَلامِ عَلَى مَا يَجِبُ الحَذَرُ مِنْهُ في بَابِ إِثْبَاتِ صِفَاتِ رَبِّ البَرِيَّاتِ؛ وَهُوَ نَوْعَانِ: الأَوَّلُ: تَحْرِيْفٌ لَفْظِيٌّ يَتَغَيَّرُ مَعَهُ المَعْنَى؛ وَتَحْرِيْفٌ لَفْظِيٌّ لا يَتَغَيَّرُ مَعَهُ المَعْنَى، والثَّاني: تَحْرِيْفٌ مَعْنَوِيٌّ؛ وَهُوَ: صَرْفُ اللَّفْظِ عَنْ ظَاهِرِهِ بِلا دَلِيْلٍ. ويَرِدُ إِطْلاقُ هَذَا المُصْطَلَحِ في عِلْمِ الفِرَقِ وَالأَدْيَانِ عِنْدَ الكَلامِ عَلَى تَحْرِيْفِ أَهْلِ الكِتَابَيْنِ لِلتَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيْلِ.

مَصْدَرُ: حَرَّفَ يُحرِّفُ تَحْرِيْفاً، وَمَعْنَاهُ: التَّغْيِيْرُ وَالتَّبْدِيْلُ، يُقَالُ: حَرَّفَ القَوْلَ: أَيْ غَيَّرَهُ وَبَدَّلَهُ، وَالتَّحْرِيْفُ فِي الْقُرْآنِ وَالكَلِمَةِ: تَغْيِيْرُ الحرْفِ عَنْ مَعْنَاهُ، وَهِيَ قَرِيْبَةُ الشَّبَهِ، والتَّحْرِيْفُ أَيْضاً: الإِمَالَةُ وَالإِزَالَةُ، وَمِنْهُ قَوْلُهُمْ: تَحَرَّفَ فُلانٌ عَنْ فُلانٍ، أَيْ: مَالَ، وَكَذَا مِنْهُ قَوْلُهُمْ: طاعُونٌ يُحَرِّفُ القُلوبَ: أَيْ يُميلُها، ويَجْعَلُهَا على حَرْفٍ، أي: جَانِبٍ وَطَرَفٍ.

حرف

العين : (3/ 211) - تهذيب اللغة : (5/ 12) - المحكم والمحيط الأعظم : (3/ 307) - شمس العلوم ودواء كلام العرب من الكلوم : (3/ 1418) - لسان العرب : (9/ 43) - تاج العروس : (23/ 134-137) - النكت الوفية بما في شرح الألفية : (2/ 227) - الغاية في شرح الهداية في علم الرواية : (ص: 115) - فتح المغيث بشرح الفية الحديث : (4/ 65) - فتح الباقي بشرح ألفية العراقي : (2/ 78) -