نَـاقِصَةٌ

أن تَكونَ سِهامُ أَصْحابِ الفُرُوضِ دون سِهامِ المالِ، وليس هناك عاصِبٌ.

تُطلَق " النَّاقِصَة " عند جمهور الفقهاء من الحَنَفِيَّةِ والمالِكِيَّةِ والشَّافِعِيَّةِ على كُلِّ مَسْأَلَةٍ نَقَصَتْ فُرُوضُها عن أَصْلِها، وليس هُناكَ عَصَبَةٌ، وتسمَّى أيضاً بِالقاصِرَةِ والعادِلَةِ. واشْتَرَطَوا فيها شَرْطَيْنِ: 1- أن تَنْقُصَ سِهامُ الوَرَثَةِ عن أَصْل الْمَسْأَلَةِ، فإن زادَتْ فهي عائِلَةٌ، وإن تَساوَتْ فهي عادِلَةٌ. 2- عَدَمُ وُجودِ عاصِبٍ بين الوَرَثَةِ، فإن وُجِدَ بَيْنَهُم عاصِبٌ أَخَذَ الباقِي مِن التَّرِكَةِ بِالعُصُوبَةِ ولا رَدَّ على أَصْحابِ الفُروضِ. ومِن أَمْثِلَتِها عِنْدَهُم: مَن ماتَتْ عن: زَوْجٍ وأُمٍّ، فَلِلزَّوْجِ النِّصْفُ، ولِلأُمِّ الثُّلُثُ، ويَبْقَى السُّدُسُ زائِداً عن سِهامِ الوَرَثَةِ. واشْتَرَطَ الحَنابِلَةُ فيها أن لا يكون فيها عَوْلٌ ولا رَدٌّ، وفِيها عاصِبٌ، كَزَوْجٍ وَأَبٍ.

مَأْخُوذَةٌ مِن النَّقصِ، وخِلافُها: الزِّيَادَة، يُقال: نَقَصَ الشَّيْءُ، إذا ضَعُفَ وقَلَّ. والنَّقْصُ في الشَّيءِ: ذَهابُ شَيْءٍ مِنْهُ بعد تَمامِه.

يُطلَق مُصطَلح (ناقِصَة) في الفقه ويُراد به: نُقصان الشَّيءِ، في عِدَّة مواطِن، منها: كتاب البيوع، وكتاب الهدي والأضاحي، باب: العيوب في الأضاحي، وفي كتاب الجنايات، والدّيات، باب: دِيَة الأعضاء والمنافع، وغير ذلك. ويُطلق في علم أصول الفقه عند الكلام على أنواعِ العِلَّة في باب: القِياس، ويُراد بها: بَعْضُ ما يتَوَقَّفُ عليه وُجودُ الشَّيْءِ. وعَكسُها: العِلَّة التّامَّة. ويُطلق في علم النَّحو مُضافاً إلى الأفعال فيُقال: الأفعال النّاقِصة، ويُراد بها: كان وأخواتها التي تَرْفَعُ الِاسْمَ، وَتَنْصِبُ الخَبَرَ.

مَأْخُوذَةٌ مِن الفِعْلِ نَقَصَ، خِلافُ: الزِّيَادَة، يُقال: نَقَصَ الشَّيْءُ، يَنْقُصُ، نَقْصاً ونُقْصاناً: إذا ضَعُفَ وقَلَّ. والنَّقْصُ: الخُسْرانُ في الحَظِّ، و النَّقْصُ في الشَّيءِ: ذَهابُ شَيْءٍ مِنْهُ بعد تَمامِه، يُقال: تَناقَصَ الشَّيْءُ: إذا نَقَصَ شَيْئاً فَشَيْئاً، وتَنَقَّصَ الشَّيْءَ، أي: أَخَذَ مِنْهُ قَلِيلاً قَلِيلاً.

نقص

تهذيب اللغة : (8/288) - المحكم والمحيط الأعظم : (5/470) - المحكم والمحيط الأعظم : (6/208) - مختار الصحاح : (ص 317) - لسان العرب : (7/100) - تاج العروس : (18/187) - حاشية ابن عابدين : (5/501) - شرح الزرقاني على موطأ مالك : (8/215) - حاشية الجمل على شرح المنهج : (4/36) - كشاف القناع عن متن الإقناع : (4/430) - معجم لغة الفقهاء : (ص 486) - المبسوط : (29/160) - مواهب الجليل في شرح مختصر خليل : (6/414) - حاشية الجمل على شرح المنهج : (4/36) - الـمغني لابن قدامة : (6/287) - التعريفات للجرجاني : (ص 154) - معجم مقاليد العلوم في التعريفات والرسوم : (ص 77، وص 88) - المغرب في ترتيب المعرب : (ص 532) -