التصنيف: أخرى .

وَشْمٌ

وَضْعُ عَلاَمَةٍ دَائِمَةٍ عَلَى البَدَنِ مِمَّا يُغَيِّرُ الخِلْقَةَ سَوَاءً كَانَ بِالغَرْزِ أَوْ نَحْوِهِ.

الوَشْمُ عِبَارَةٌ عَنْ وَضْعِ عَلَامَةٍ ثَابِتَةٍ فِي جِسْمِ الإِنْسَانِ كَصُورَةٍ أَوْ زَخْرَفَةٍ أَوْ شَكْلٍ أَوْ رَمْزٍ وَنَحْوِ ذَلِكَ، وَهُوَ نَوْعَانِ: الأَوَّلُ: الوَشْمُ الجَرْحِي وَيُسَمَّى أَيْضاً الوَشْمُ الطَّبِيعِي، وَيَكونُ بِالغَرْزِ بِإِبْرَةٍ ثُمَّ سَكْبُ النِّيلَجِ -وَهُوَ دُخَانُ الشَّحْمِ- أَوْ الكُحْلِ وَنَحْوِ ذَلِكَ حَتَّى يَزْرَقَّ أَثَرَهُ أَوْ يَخْضَرَّ. الثَّانِي: الوَشْمُ الرَّسْمِي، سَوَاءً كان عَبْرَ الطُّرُقِ التَّقْلِيدِيَّةِ أَوْ عَنْ طَرِيقِ آلاَتِ الوَشْمِ الحَدِيثَةِ. وَتَخْتَلِفُ مَقَاصِدُ الوَشْمِ بِاخْتِلَافِ الأَمَاكِنِ وَالثَّقَافَاتِ، فَمِنْهَا مَا يَكُونُ تَعْبِيرًا عَنْ طُقُوسٍ حَيَاتِيَّةٍ كَالزَّوَاجِ وَنَحْوِهِ، وَمِنْهَا مَا يَكونُ تَعْبِيرًا عَنِ الشَّجَاعَةِ أَوِ الحُبِّ أَوْ الرَّفْضِ، وَمِنْهَا مَا يَكونُ لِمَعَانِي شِرْكِيَّةٍ كَالسِّحْرِ وَالتَّمَائِمِ وَنَحْوِهَا. وَفِي الوَقْتِ الحَاضِرِ يَخْتَارُ بعضُ النَّاسِ الوَشْمَ لِأَسْبَابٍ تَجْمِيلِيَّةٍ وَعَاطِفِيَّةٍ وَتَذْكَارِيَّةٍ، وَقَدْ يَقَعُ لِغَرَضِ الانْتِمَاءِ لِمُنَظَّمَةٍ أَوْ فِرْقَةٍ مُعَيَّنَةٍ. وَمِنْ مَقَاصِدِهِ أَيْضًا: العِلاَجُ، فَقَدْ يُوضَعُ الوَشْمُ الجَرْحِي عَلَى الحَيَوَانِ بِقَصْدِ عِلاَجِهِ، وَغَيْرَهَا مِنَ المَقَاصِدِ وَالأَغْراضِ.

العَلاَمَةُ، وَأَصْلُ الوَشْمِ: التَّأْثِيرُ فِي شَيْءٍ بِقَصْدِ تَزْيِينِهِ، ومِنْهُ وَشْمُ البَدَنِ إِذَا نُقِشَ وَغُرِزَ حَتَّى يَزْرَقَّ أَثَرُهُ أَوْ يَخْضَرَّ، وَالمَرْأَةُ وَاشِمَةٌ ، وَالمُسْتَوْشِمَةُ: الَّتِي يُفْعَل بِهَا ذَلِكَ بِطَلَبِهَا، وَيُطْلَقُ الوَشْمُ عَلَى تَغَيُّرِ لَوْنِ الشَّيْءِ، وَيَأْتِي الوَشْمُ أَيْضًا بِمَعْنَى: النَّقْشُ.

يَذْكُرُ الفُقَهَاءُ الوَشْمَ أَيضًا فِي بَابِ سُنَنِ الفِطْرَةِ، وَكِتَابِ الإِجَارَةِ فِي بَابِ شُروطِ الإِجَارَةِ.

العَلاَمَةُ، وَيُجْمَعُ عَلَى وُشُومٍ وَوَشَائِمَ، وَأَصْلُ الوَشْمِ: التَّأْثِيرُ فِي شَيْءٍ بِقَصْدِ تَزْيِينِهِ، ومِنْهُ وَشْمُ البَدَنِ إِذَا نُقِشَ وَغُرِزَ حَتَّى يَزْرَقَّ أَثَرُهُ أَوْ يَخْضَرَّ، يُقَالُ: وَشَمَتِ الْمَرْأَةُ يَدَهَا وَشْمًا فَهِيَ الوَاشِمَةٌ، وَالمُسْتَوْشِمَةُ: الَّتِي يُفْعَل بِهَا ذَلِكَ بِطَلَبِهَا، وَالجَمْعُ: الوِشَامُ، وَأَوْشَمَتِ الْأَرْضُ: ظَهَرَ نَبَاتُهَا، وَيُطْلَقُ الوَشْمُ عَلَى تَغَيُّرِ لَوْنِ الشَّيْءِ، تَقُولُ: وَشَمَ الثَّمَرُ إِذَا تَلَوَّنَ، وَمِنْهُ وَشْمُ الجِلْدِ إِذَا تَغَيَّرَ لَوْنُهُ بِضَرْبَةٍ وَنَحْوِ ذَلِكَ، وَأَوْشَمَ إِذَا نَظَرَ إِلَى وَشْمِ الشَّيْءِ، وَيَأْتِي الوَشْمُ أَيْضًا بِمَعْنَى: النَّقْشُ، وَيَدٌ مَوشُومةٌ أَيْ مَنْقُوشَةٌ بِالحِنَّاءِ.

وشم

الصحاح للجوهري : 5 / 2052 - معجم مقاييس اللغة : 6 /113 - المعجم الوسيط : 2 / 1035 - الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) : 1 / 330 - نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج : 2 / 22 - معجم مقاييس اللغة : 6 /113 - المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث : 2 /418 -