يَسَارٌ

القُدْرَةُ على النَّفَقَةِ أو المَهْرِ بِالمالِ أو بِالكَسْبِ.

اسْمُ مَصْدَرٍ، ومعناه: السَّعَةُ والغِنى والثَّرْوَةُ، يُقال: أيْسَرَ الرَّجُلُ إذا اغْتَنَى. وضِدُّه: الإعْسارُ، وهو: الفَقْرُ والشِّدَّةُ. وأصلُ الكلِمَة يَدلُّ على انْفِتاحِ شَيْءٍ وخِفَّتِهِ.

يَرِد مُصطَلح (يَسار) في الفقه في عِدَّة مواطِن، منها: كتاب الزَّكاة، باب: شروط وجوب الزَّكاة، وفي كتاب الحجّ، باب: شروط وجوب الحجّ، وفي كتاب النِّكاح، باب: النَّفقات، وفي كتاب الكفّارات عند الكلام على حُكم العَتْقِ لِمَن كان مُوسِراً غَنِيّاً في كفّارة الظِّهار، وقَتْلِ النَّفْسِ، والإفْطارِ بِالجِماعِ في نَهارِ رَمَضانَ، وفي كتاب الدِّيات عند الكلام على مَن يَتَحمَّل الدِّيَةَ مِن العاقِلَةِ، وفي كتاب الهدي والأضاحي، وفي كتاب الجهاد، باب: أحكام أهل الذِّمَّة عند الكلام على إنظارِ المُعسرِين مِمَّن يؤدُّون الجِزيَة إلى وقت السَّعَة والغِنى. ويُطلَق في باب: أحكام الدَّين عند الكلام على المَيسرَة، ويُراد به: القُدرة على وَفاء الدَّيْنِ. ويُطلَق في كتاب الطَّهارَة، باب: صِفة الوضوء والغُسل، وباب: صفة التَّيمُّم، وباب: آداب قضاء الحاجة، ويُراد به: العًضْوُ الأيسَر، وخِلافُه: اليَمِين.

اسْمُ مَصْدَرٍ، ومعناه: السَّعَةُ والغِنى والثَّرْوَة، يُقال: أيْسَرَ الرَّجُلُ، يُوسِرُ، إِيساراً: إذا اغْتَنَى وصارَ ذا مالٍ. وضِدُّه: الإعْسارُ، وهو: الفَقْرُ والشِّدَّةُ. وأصلُ الكلِمَة يَدلُّ على انْفِتاحِ شَيْءٍ وخِفَّتِهِ. ومِن مَعانِيه أيضاً: الجارِحَةُ، كاليَدِ اليُسرى، أو الرِّجْلِ اليُسرى، وخِلافُها: اليَمِينُ.

يسر

العين : (7/296) - تهذيب اللغة : (13/41) - مقاييس اللغة : (6/155) - المحكم والمحيط الأعظم : (8/574) - مختار الصحاح : (ص 349) - لسان العرب : (5/296) - المصباح المنير في غريب الشرح الكبير : (2/680) - الهداية في شرح بداية المبتدي : (2/39) - جواهر الإكليل : (1/402) - مغني الـمحتاج فـي شرح الـمنهاج : (3/426) - شرح منتهى الإرادات : (3/243) - طلبة الطلبة في الاصطلاحات الفقهية : (ص 46) - التوقيف على مهمات التعاريف : (ص 347) - التعريفات الفقهية : (ص 244) - الكليات : (ص 985) - القاموس الفقهي : (ص 393) - معجم لغة الفقهاء : (ص 514) -