يَرْبُوعٌ

حَيوانٌ مِن فَصِيلَةِ القَوارِضِ نَحْوُ الفَأْرِ، طَوِيلُ الرِّجْلَيْنِ، قَصِيرُ اليَدِيْنِ جِدّاً، له ذَنَبٌ كَذَنَبِ الفَأْرِ، ولَوْنُهُ كَلَوْنِ الغَزالِ، يَقْتاتُ بِالنَّباتِ والحَشَراتِ وصِغارِ الطُّيُورِ، ويَعِيشُ في الصَّحارِي والبَرارِي.

القَوارِضُ رُتْبَةٌ في الثَّدْيِيَّاتِ وهي: الكائِناتُ الحَيَّةُ التي يُغَطِّي جِسْمَها الشَّعْرُ، وتُرْضِعُ صِغارَها عن طَرِيقِ الغُدَدِ الثَّدْيِيَّةِ، وتَتَمَيَّزُ القَوارِضُ بِقَاطِعَيْنِ اثْنَيْنِ طَوِيْلَيْنِ أَكْثَرَ مِن بَقِيَّةِ القَواطِعِ يُسْتَخْدَمانِ لِقَضْمِ الأَشْياءِ. وقد اخْتَلَفَ الفُقَهاءُ في حُكْمِ أَكْلِ اليَرْبُوعِ: فَذَهَبَ الجُمْهُورُ مِن المالِكِيَّةِ والشَّافِعِيَّةِ والحَنابِلَةِ إلى جَوازِ أكلِهِ، ومَنَعَ مِنه الحَنَفِيَّةُ.

اليَرْبُوعُ: حَيوانٌ مِن فَصِيْلَةِ القَوارِضِ نَحْوُ الْفَأْرِ، طَوِيلُ الرِّجْلَيْنِ قَصِيرُ اليَدِيْنِ جِدَّاً، وله ذَنَبٌ كذَنَبِ الفَأْرِ، ولَوْنُهُ كَلَوْنِ الغَزالِ، يَقْتاتُ بِالنَّباتِ والحَشَراتِ وصِغارِ الطُّيُورِ، والعامَّةُ تَقولُ: جَرْبُوعٌ - بِالجِيمِ -.

يَرِد مُصْطلَح (يَرْبُوع) في الفقه في عِدَّة مواطِن، منها: كِتاب الحَجِّ، باب: جَزاء الصَّيْدِ عند الكَلامِ على جَزاءِ اليَّرْبُوعِ إذا صادَهُ المُحْرِمُ، وفي كتاب البيوع، باب: أحكام البيع عند الكلام على حُكمِ بَيْعِ اليربوع، وفي كتاب الرِّدَّةِ عند الكَلامِ على اشْتِقاقِ لَفْظِ المُنافِقِ. ويُطلَق في عِلمِ اللًّغَةِ، ويُراد بِه: الواحِدَةُ مِن لَحْماتِ المَتْنِ وهو صُلْبُ الظَّهْرِ.

- بِفَتْح أَوَّلِهِ وإسْكانِ ثانِيهِ وضَمِّ ثالِثِهِ -: يُطْلَقُ على الذَّكَرِ والأُنْثى، وقِيل: الأنْثى بِالهاءِ، وهو حَيوانٌ مِن فَصِيْلَةِ القَوارِضِ نَحْوُ الْفَأْرِ، طَوِيلُ الرِّجْلَيْنِ قَصِيرُ اليَدِيْنِ جِدَّاً، وله ذَنَبٌ كذَنَبِ الفَأْرِ، ولَوْنُهُ كَلَوْنِ الغَزالِ، يَقْتاتُ بِالنَّباتِ والحَشَراتِ وصِغارِ الطُّيُورِ، ويَعِيشُ في الصَّحارِي والبَرارِي. والجَمْعُ: يَرابِيعُ، والعامَّةُ تَقولُ: جَرْبُوعٌ - بِالجِيمِ -.

ربع - يربع

العين : (2/342) - تهذيب اللغة : (3/234) - التلخيص في معرفة أسماء الأشياء : (ص 388) - حياة الـحيوان الكبرى : (2/558) - البناية شرح الهداية : (4/379) و(11/583) - المحكم والمحيط الأعظم : (2/143) - مختار الصحاح : (ص 117) - تاج العروس : (21/45) - المصباح المنير في غريب الشرح الكبير : (1/217) - تحرير ألفاظ التنبيه : (ص 146) - المطلع على ألفاظ المقنع : (ص 218) - القاموس الفقهي : (ص 143) - الموسوعة الفقهية الكويتية : (5/144) -