عَيْنٌ

كُلُّ ما له قِيمَةٌ مالِيَّةٌ، سواءٌ كان أثماناً كَدِينارٍ ودِرْهَمٍ، أو كان عُرُوضاً كَثَوْبٍ وحَيَوانٍ ودارٍ وأَرْضٍ ونحوِ ذلك.

العَيْنُ: هي كُلُّ شَيْءٍ له قِيمَةٌ مالِيَّةٌ، وهو مادِّيٌّ مُشَخَّصٌ مَوجودٌ فِعْلاً، سواءٌ كان نقوداً أو سِلَعاً، وقَسِيمُها بِهذا المَفهوم: المَنْفَعَةُ، والحُقوقُ الثّابِتَةُ في ذِمَّةِ غَيْرِه. كما أنَّ مِن مَعانِيها: النَّقْدُ المَوجودُ فِعْلاً الذي ليس دَيْناً فِي ذِمَّةِ غَيْرِه، أو مُقَدَّراً في قِيمَةِ سِلْعَةٍ كالنُّقُودِ المضْرُوبَةِ مِن الدَّراهِمِ والدَّنانِيرِ، أو الدَّنانِيرُ بِخاصَّةٍ، ويُعَبَّرُ عنها أيضاً بِالمال النّاضِّ، وقَسِيمها بِهذا المفهوم: العَرْضُ أو السِّلْعَةُ. وتأتي العينُ أيضاً بِمعنى الدَّيْنِ والثَّمَنِ.

هي التي يُبْصِرُ بِها النّاظِرُ. وتُطلَق على الشَّيْءِ المَحْسُوسِ المُشاهَدِ بِالعَيْنِ الباصِرَةِ، وعَيْنُ الشَّيْءِ نَفْسُهُ، وتأتي بِمعنى المالِ العَتِيدِ الحاضِرِ.

يَرِد مُصطلَح (عَيْن) في الفقه في عِدَّة مواطِن، منها: كتاب البيوع، باب: الإجارَة، وباب: الضَّمان، وباب: الدَّيْن، وباب: السَّلَم، وباب: الشَّرِكَة، وباب: المُضارَبَة، وفي كتاب الزَّكاة، باب: زكاة العُروض، وغير ذلك. ويُطلَق في باب: المُزارَعة والمُساقاة، ويُراد به: نَبْع الماءِ الجارِي. ويُطلَق في كتاب الموارِيث عند الكلام على الإخوة الأعيان، ويُراد بهم: الإخوة الأشِقّاء مِن الأبِ والأمِّ. ويُطلَق في كتاب الجهاد، ويُراد به: الجاسوسُ الذي يَتَلَمَّسُ أخبارَ النّاسِ خُفْيَةً. ويُطلَق في كتاب الجنايات، باب: الجناية فيما دون النَّفس، وفي كتاب الدّيّات، باب: دِيَة الأعضاء والمَنافِع، ويُراد به: العَينُ الباصِرَة التي يَتمكَّن بها الإنسانُ مِن النَّظَر. ويُطلَق في كتاب الجامع للآداب، باب: مساوئ الأخلاق، ويُراد به: نَظَرٌ بِاسْتِحْسانٍ مَشُوبٌ بِحَسَدٍ مِن خَبِيثِ الطَّبْعِ يَحْصُل لِلْمَنْظُورِ مِنْهُ ضَرَرٌ. ويُطلَق في علم أصول الفقه، باب: الأحكام التَّكلِيفيَّة عند الكلام على فَرضِ العَيْنِ، ويُراد به: ما فُرِضَ على الأشخاصِ بِأعيانِهِم لا يَسْقُط عنهم بِقِيامِ الغَيْرِ، ويُقابِلُه: فَرْضُ الكِفايَةِ.

هي التي يُبْصِرُ بِها النّاظِرُ، وتُطلَق على الشَّيْءِ المَحْسُوسِ المُشاهَدِ بِالعَيْنِ الباصِرَةِ، وعَيْنُ الشَّيْءِ نَفْسُهُ، يُقال: أَخَذْتُ مالِي بِعَيْنِهِ، أي: نَفْسَ مالِي. وتأتي بِمعنى المالِ العَتِيدِ الحاضِرِ، يُقال: اشْتَرَيْتُ عَيْناً بِعَيْنٍ، أيْ: حاضِراً بِحاضِرٍ. ومِن معانيِها: يَنْبُوعُ الماءِ الذي يَنْبُعُ مِن الأَرْضِ ويجْرِي، والجاسُوس، وما ضُرِبَ مِن الدَّنانِيرِ والدَّراهِمِ، وغير ذلك. وجمعُها: عُيونٌ، وأعْيُنٌ، وأعْيانٌ.

عين

العين : (2/254) - تهذيب اللغة : (3/130) - مقاييس اللغة : (4/199) - مشارق الأنوار : (2/107) - مختار الصحاح : (ص 223) - تاج العروس : (35/440) - المهذب : (1/277) - المطلع على ألفاظ المقنع : (ص 253) - الكليات : (ص 642) - دستور العلماء : (2/277) - القاموس الفقهي : (ص 269) - التعريفات الفقهية : (ص 155) - فتح الباري شرح صحيح البخاري : (10/169) - معجم لغة الفقهاء : (ص 326) -