كَفُّ النَّفْسِ

الاِنْتِهاءُ عن فِعْلِ المَنْهِيِّ عَنْهُ، سَواء كان حَراماً أو مَكرُوهاً.

كَفُّ النَّفْسِ: هو حَبْسُ النَّفْسِ ومَنْعُها مِن فِعْلِ المَنْهِيِّ عنه، والكَفُّ فِعْلٌ يَتَعلَّق به التَّكلِيفُ كما يَتَعَلَّقُ بِالعَمَلِ في المَأْمُورِ بِه، فيكون مُوجِباً لِحصولِ الثَّوابِ، إلّا أنَّ بعض الأصولِيِّين اشْتَرَطَ لِلثَّوابِ أن يكون الكَفُّ بِقَصْدِ الاِمْتِثالِ، فقَوْلُهُ تعالى:" وَلاَ تَقْرَبُوا الزِّنَا " (الإسراء : 32) نَهْيٌ يَقْتَضِي انْتِهاءَ المُكَلَّفِ عن المَنْهِيِّ عنه، أي: الزِّنا إذا طَلَبَتْهُ نَفْسُهُ، فلا يَحْصُل الكَفُّ عن المَنْهِيِّ عنه إلّا بعد إِقْبالِ النَّفْسِ عليه.

المستصفى : (1/300) - الإحكام في أصول الأحكام : (1/196) - شرح مختصر الروضة : (1/242) - شرح الكوكب المنير : (1/385) - التقرير والتحبير : (2/81) - جمع الجوامع في أصول الفقه : (1/69) - إرشاد الفحول إلى تحقيق الحق من علم الأصول : (1/90) - مذكرة في أصول الفقه : (ص 53) -