الماءُ المَكْرُوهُ

الماءُ الذي يَكونُ تَرْكُ التَّطَهُّرِ بِهِ أَفْضَلُ مِن اسْتِعْمالِهِ.

الماءُ الـمَكْروهُ: هو ماءٌ طاهِرٌ مُطَهِّرٌ لا يُسْتَحَبُّ اسْتِعْمالَهُ لِسَبَبٍ وُجِدَ فيه، ولا يُعاقَبُ الـمُكَلَّفُ على اسْتِعْمالِهِ، وهو أنواعٌ باعْتِبارِ الأَوْصافِ، أو الأَمْكِنَةِ، أو الاسْتِعْمالِ، ومن ذلك: الماءُ القَليلُ الـمُسْتعْمَلُ في رَفْعِ حَدَثٍ، والماءُ الـمُشَمَّسُ، وغَيْرُ ذلك.

مواهب الجليل في شرح مختصر خليل : (1/80) - تحفة المحتاج في شرح المنهاج : (9/387) - الموسوعة الفقهية الكويتية : (29/97) -