شَفاعَة

سُؤَالُ فِعْلِ الْخَيْرِ وَترْكِ الضَّرَرِ عَنْ الآخرِين عَلَى سَبِيْلِ الضَّرَاعَةِ.

افْتَرَقَ النَّاسُ فِيْ مَسْأَلَةِ الشَّفَاعَةِ ثَلاثَ فِرَقٍ؛ طَرَفَانِ، وَوَسَطٌ: فَالمُشْرِكُوْنَ وَمَنْ وَافَقَهُمْ مِنْ مُبْتَدِعَةِ أَهْلِ الكِتَاب كَالنَّصَارَى، وَمُبْتَدِعَةِ هَذِهِ الأُمَّةِ: أَثْبَتُوا الشَّفَاعَةَ التي نَفَاهَا القُرْآنُ. وَالخَوَارِجُ وَالمُعْتَزِلَةُ: أَنْكَرُوا شَفَاعَةَ نَبِيِّنَا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في أَهْلِ الكَبَائِرِ مِنْ أُمَّتِه، بَلْ أَنْكَرَ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ البِدَعِ انْتِفَاعَ الإِنْسَانِ بِشَفَاعَةِ غَيْرِهِ وَدُعَائِهِ، كَمَا أَنْكَرُوا انْتِفَاعَهُ بِصَدَقَةِ غَيْرِهِ وَصِيَامِهِ عَنْهً. وَأَمَّا سَلَفُ الأُمَّةِ وَأَئِمَّتُهَا، وَمَنْ تَبِعَهُمْ مِنْ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالجَمَاعَةِ، فَأَثْبَتُوا مَا جَاءَتْ بِهِ السُّنَّةُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مِنْ شَفَاعَتِهِ لِأَهْلِ الكَبَائِرِ مِنْ أُمَّتِهِ، وَغَيْرِ ذَلِكَ مِنْ أَنْوَاعِ شَفَاعَاتِهِ، وَشَفَاعَةِ غَيْرِهِ مِنْ النَّبِيِّيْنَ وَالمَلائِكَةِ.

الطَّلَبُ وَالسُّؤَالُ وَالدُّعاءُ وَالإِعَانَةُ.

مَصْدَرُ: شَفَعَ يَشْفَعُ شَفَاعَةً، وَمَعْنَاهَا: الطَّلَبُ وَالسُّؤَالُ وَالدُّعاءُ وَالإِعَانَةُ؛ يُقَالُ: شَفَعَ فُلانٌ إِلى فُلانٍ في فُلانٍ شَفَاعَةً، وَاسْتَشْفَعْتُ بِفُلانٍ فَتَشَفَّعَ لِي إِلَيْهِ فَشَفَّعَهُ فِيّ، والشَّافعُ وَالشَّفِيْعُ: الطَّالِبُ لِغَيْرِهِ.

شفَعَ

اللامع الصبيح بشرح الجامع الصحيح : (3/ 18) - الكليات : (ص: 536) - بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية : (1/ 177) - كشاف اصطلاحات الفنون والعلوم : (1/ 1034) - لوائح الأنوار السنية ولواقح الأفكار السنية «شرح قصيدة ابن أبي داود الحائية في عقيدة أهل الآثار السل : (2/ 246) - لوامع الأنوار البهية وسواطع الأسرار الأثرية لشرح الدرة المضية في عقد الفرقة المرضية : (2/ 204) - حاشية الدرة المضية في عقد الفرقة المرضية : (ص: 91) - اقتضاء الصراط المستقيم لمخالفة أصحاب الجحيم : (2/ 359-360) - العين : (1/ 261) - معجم ديوان الأدب : (2/ 210-211) - كتاب الأفعال لابن القوطية : (ص: 237) - تهذيب اللغة : (1/ 278) - الصحاح : (3/ 1238) - المحكم والمحيط الأعظم : (1/ 379) - المخصص لابن سيده. : (3/ 416) -