قَضاءٌ

الإِخْبارُ عنْ حُكْمٍ شَرْعِيٍّ مع الإِلْزامِ بِهِ.

القَضاءُ: إلزامٌ بَبِيِّنَةٍ أو إقرارٍ، أو يُقال: هو فَصْلُ الخُصوماتِ وقَطْعُ المُنازَعاتِ؛ تَحْقِيقاً للعَدْلِ بين النّاسِ ومَنْعاً لِلظُّلْمِ عنهم، وتَحْصِيلاً للـمَصالِحِ والـمَنافِعِ، ودَفْعاً للمضارِّ والمَفاسِدِ.

القَضاءُ: الـحُكْمُ والفَصْلُ، ومِن معانيه: الإنْهاءُ والإتْـمامُ، ومنه سُمِّيَ القاضِي قاضِياً؛ لأنّه يَحْكُمُ في الأشْياءِ ويُنْهِي الخِلافَ فيها.

يُطْلَقُ مُصْطلَح (قضاء) في الفِقْهِ في كتاب الصَّلاةِ، باب: قضاء الفَوائِتِ، وفي كِتابِ البَيْعِ، باب: القَرْض، وباب: الغَصْب، ومعناه: فِعْلُ الواجِبِ بعد خُروجِ وَقْتِهِ. ويُطْلَقُ في عِلمِ العَقِيدَةِ في باب: الإيـمان بالقَدَرِ، ويُرادُ بِهِ: تَعَلُّقُ عِلْمِ اللهِ تعالى بالكائِناتِ وكِتابَتُهُ لها، ثمّ خَلْقُها وِفْقَ مَشِيئَتِهِ وإِرادَتِهِ سُبحانَه.

القَضاءُ: الـحُكْمُ والفَصْلُ، يُقالُ: قَضَى في الأَمْرِ، أيْ: حَكَمَ وفَصَلَ فيه. ويأْتي بِـمعنى: الأَداء، تقول: قَضَى دَيْنَهُ، أيْ: أدّاهُ، والقضاءُ: الإنْهاءُ والإتْـمامُ، يُقالُ: قَضَيْتُ عَمَلِي، أيْ: أَنَهَيْتُهُ وأَتْـمَمْتُهُ، وسُمِّيَ القاضِي قاضِياً؛ لأنّه يَحْكُمُ في الأشْياءِ ويُنْهِي الخِلافَ فيها. ومِن مَعانِيه أيضاً: الإِيجابُ والإِنْفاذُ والإتْقانُ. وجَمْعُ قضاءٍ: أَقْضِيَةٌ.

قضي

تهذيب اللغة : (9/170) - المحكم والمحيط الأعظم : (6/482) - مختار الصحاح : (ص 255) - الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) : (5/352) - مواهب الـجليل : (6/86) - حاشية الجمل على المنهج : (5/334) - التعريفات : (ص 225) - الموسوعة الفقهية الكويتية : (33/283) - المطلع على ألفاظ المقنع : (ص 393) - تاج العروس : (39/310) - التعريفات للجرجاني : (ص 177) - أنيس الفقهاء في تعريفات الألفاظ المتداولة بين الفقهاء : (ص 84) - التوقيف على مهمات التعاريف : (ص 272) - أنيس الفقهاء في تعريفات الألفاظ المتداولة بين الفقهاء : (ص 84) - معجم لغة الفقهاء : (ص 356) -