شُكْرٌ

ظُهُورُ أَثَرِ نِعْمَةِ اللهِ تعالى على لِسانِ عَبْدِهِ ثَناءً واعْتِرافاً، وعلى قَلْبِهِ شُهوداً ومَحَبَّةً، وعلى جَوارِحِهِ انقِياداً وطاعَةً.

الشُّكْرُ: خُلُقٌ كَرِيمٌ وصِفَةٌ عَظِيمَةٌ، وهو: ظُهورُ أَثَرِ النِّعْمَةِ على اللِّسانِ والقَلْبِ والجَوارِحِ، فَالشُّكْرُ له ثَلاثَةُ أَرْكانٍ: 1- التَحَدُّثُ بِالنِّعْمَةِ والثَّناءُ بها على المُنْعِمِ. 2- الاِعْتِرافُ بِالقَلْبِ؛ بِأن يكون القَلْبُ مُعْتَرِفاً بِالنِّعْمَةِ مُقِرّاً بها غَيْرَ جاحِدٍ ولا ناكِرٍ. 3- اسْتِعْمالُ النِّعْمَةِ في طاعَةِ اللهِ وعِبادَتِهِ وكُلِّ ما يَرْضاهُ المُنْعِمُ سُبحانه. وَالشُّكْرُ قِسْمانِ: 1- شُكْرُ الخالِقِ: وَيَكونُ بِما سبق ذِكره. 2- شُكْرُ المَخْلوقِ: ويكون بِالثَّناءِ عليه، كَقَوْلِ: جَزاكَ اللهُ خَيْراً، وهو أَبْلَغُ الثَّناءِ، كما يكون بِمُكافَأتِهِ وردِّ جَمِيلِهِ إن اسْتَطاعَ ذلك.

الشُّكْرُ: الاِعْتِرافُ بِالفَضْلِ، والإحْسانُ لِلغَيْرِ، والتَّحَدُّثُ بِذلك، ولا يكون إلّا في مُقابَلَةِ نِعْمَةٍ، يُقال: شَكَرَ الاِبْنُ والِدَهُ، أيْ: اعْتَرَفَ بِإِحْسانِهِ ونَشَرَهُ. وأَصْلُهُ: الظُّهُورُ والكَشْفُ، ومِنْهُ سُمِّيَ الثَّناءُ والاعْتِرافُ شُكْراً؛ لأنّهُ إظْهارٌ لِلنِّعْمَةِ. وضِدُّه: الكُفْرُ والنُّكْرانُ والجُحودُ.

يَرِد مُصْطلَح (شُكْر) في عِدَّة مواضِع، منها: كِتابِ الأطْعمَةِ، باب: آداب: الطَّعامِ، وفي باب: الفَضائِل، كَفَضائِلِ قِيامِ اللَّيْلِ، وباب: تَزْكِيَة النَّفْسِ، وباب: فِقْه الأَسْماءِ الحُسْنَى، وغَيْر ذلك. ويُطْلَقُ في عِلمِ العَقِيدَةِ في باب: تَوْح

الشُّكْرُ: الاِعْتِرافُ بِالفَضْلِ، والإحْسانُ لِلغَيْرِ، والتَّحَدُّثُ بِذلك، ولا يكون إلّا في مُقابَلَةِ مَعْروفٍ ونِعْمَةٍ، يُقالُ: شَكَرَ الاِبْنُ والِدَهُ، أيْ: اعْتَرَفَ بِإِحْسانِهِ ونَشَرَهُ. وأَصْلُهُ: الظُّهُورُ والكَشْفُ، يُقال: شَكَرَت الدّابَّةُ: إذا أَكَلَت عَلَفاً يَسِيراً وظَهَرَ عليها سِمَنٌ كَبِيرٌ، ومِنْهُ سُمِّيَ الثَّناءُ والاعْتِرافُ شُكْراً؛ لأنّهُ إظْهارٌ لِلنِّعْمَةِ. وضِدُّه: الكُفْرُ والنُّكْرانُ والجُحودُ. ومِن معانِيه أيضاً: المَدْحُ والثَّناءُ، والرِّضا باليَسِير، والمُجازاةُ، ومنه: شُكْرُ اللهِ لِعِبادِهِ، أي: مُجازاتُهُ إيّاهُم وثناؤُه علَيْهِم.

شكر

معجم مقاييس اللغة : (3/207) - تفسير القرطبي : (1/133) - مدارج السالكين : (2/244) - مدارج السالكين : (2/244) - المجموع : (1/74) - تهذيب اللغة : (10/10) - العين : (5/292) - المحكم والمحيط الأعظم : (6/680) - مختار الصحاح : (ص 167) - تاج العروس : (12/224) - معجم مقاليد العلوم في الحدود والرسوم : (ص 206) - التوقيف على مهمات التعاريف : (ص 206) - دستور العلماء : (2/160) - كشاف اصطلاحات الفنون والعلوم : (1/1038) - معجم لغة الفقهاء : (ص 265) -