لِحْيَةٌ

الشَّعْرُ النّابِتُ على اللَّحيَينِ والذَّقَنِ.

اللِّحْيَةُ: اسْمٌ لِلشَّعْرِ الذي يَنْبُتُ على الذَّقَنِ واللَّحيَينِ لِلرِّجَالِ، وأمّا الشَّعْرُ النّابِتُ على العُنُقِ والخَدِّ فليس منها، واللِّحْيَةُ شِعارٌ مِنْ شِعاراتِ الإسلامِ لِلرِّجالِ، وإِعْفاؤُها مِن سُنَنِ الفِطْرَةِ التي فَطَرَ اللهُ الخَلْقَ عليها، ومن السُّنَّةِ الواجبةِ.

اللِّحْيَةُ: الشَّعْرُ النّابِتُ على اللَّحيَينِ والذَّقَنِ، يُقال: الْتَحَى الغُلامُ، أيْ: نَبَتَتْ لِحْيَتُهُ وظَهَرَتْ. وأَصْلُها مِن اللَّحْيِ، وهو العظْمُ الذي فيه الأَسْنانُ مِنْ داخِل الفَمِ.

يَرِد مُصطلَح (لِحْيَة) في مَواطِنَ عَدِيدَةٍ من الفقه، منها: كتاب الطَّهارَةِ، باب: سُنَن الفِطْرَةِ، وكتاب الصَّلاةِ، باب: مَكْرُوهات الصَّلاةِ، وكتاب الجَنائِزِ، باب: غَسْل المَيِّتِ، وكتاب الحَجِّ، باب: مَحْظُورات الإِحْرامِ، وكتاب الجِنايات، بابِ دِيّة الأعضاءِ، وغَيْر ذلك مِن المَواطِن.

اللِّحْيَةُ: الشَّعْرُ النّابِتُ على الخَدَّيْنِ والذَّقَنِ، ورَجُلٌ أَلْحَى ولِحْيانِيٌّ، أيْ: طَوِيل اللِّحْيَةِ، يُقال: الْتَحَى الغُلامُ، أيْ: نَبَتَتْ لِحْيَتُهُ وظَهَرَتْ، وأَصْلُها مِن اللَّحْيِ، وهو: واحِدُ اللَّحْيَيْنِ، وهما: العَظَمانِ اللَّذانِ فِيهِما الأَسْنانُ مِنْ داخِل الفَمِ لِلْإِنْسانِ والحَيَوانِ، وبِهِ سُمِّيَتْ اللِّحْيَةُ؛ لأنّها تَنْبُتُ فَوْقَهُ، والتَّلَحِّي: تَطْوِيقُ العِمامَةِ تحت الحَنَكِ. والجَمْعُ: لِحَى ولُحَى.

لحي

تهذيب اللغة : (5/154) - المحكم والمحيط الأعظم : (3/444) - جمهرة اللغة : (1/575) - مختار الصحاح : (ص 280) - لسان العرب : (15/243) - تاج العروس : (39/442) - المطلع على ألفاظ المقنع : (ص 31) - المصباح المنير في غريب الشرح الكبير : (2/551) - الإقناع في فقه الإمام أحمد بن حنبل : (1/38) - الموسوعة الفقهية الكويتية : (25/316) - معجم لغة الفقهاء : (ص 390) - معجم المصطلحات والألفاظ الفقهية : (3/172) -